مصر.. حكومة جديدة آخرى

طباعة
يبدو أن مصر قد كتب عليها ألا تستمر فيها حكومة واحدة لعام كامل، هذه هي الحقيقة التي فرضتها استقالة رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي في قرار مفاجئ لم يتوقعه الكثيرون، فبدون سابق إنذار خرج الببلاوي معلنا استقالة حكومته بعد نحو سبعة أشهر من توليها إبان ثورة الثلاثين من يونيو، أسباب الاستقالة لم يفصح عنها فبيان الحكومة لم يتحدث سوى عن حجم الصعوبات والمسؤوليات التي ألقيت على كاهل هذه الحكومة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا بل وعن إنجازاتها على مدى الأشهر السبعة الماضية. المتحدث:  رئيس الحكومة المصرية المستقيلة - د. حازم الببلاوي. وبينما توقع الكثيرون إجراء تعديل وزاري يشمل عددا من الوزراء من بينهم وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي في حال إعلانه الترشح لانتخابات الرئاسة جاءت الاستقالة المفاجئة لحكومة الببلاوي لتصاحبها ردود أفعال سياسية واسعة، حيث رأى البعض أن توقيتها غير مناسب في ظل الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسية فيما رحب بها البعض الآخر معتبرا أن الحكومة المستقيلة لم تنجح في مواجهة العديد من التحديات الأمنية والاقتصادية. اراء الشارع المتحدث: نائب رئيس مجلس إدارة شركة هورايزون لتداول الأوراق المالية - د. معتصم الشهيدي استقالة حكومة الببلاوي لم تلبث كثيرا حتى تم الإعلان عن تكليف وزير الإسكان في الحكومة المسقيلة إبراهيم محلب بتشكيل حكومة جديدة وهو ما يشير برأي بعض الاقتصاديين إلى الرغبة في التعامل وسط توقعات بخروج المشير عبد الفتاح السياسي من التشكيل الوزراي الجديد استعدادا لخوضه سباق الانتخابات الرئاسية.