ازمة اليونان تهبط بجميع المؤشرات الاوروبية

طباعة
هبطت الأسهم في منطقة اليورو 1.7 في المئة في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد أن رفض الناخبون في اليونان اجراءات التقشف التي يطالب مقرضون دوليون بتنفيذها مقابل ابرام اتفاق بشأن ديون اليونان ما أجج المخاوف من احتمال خروج اثينا من منطقة اليورو. وكانت أسهم البنوك الأكثر تضررا ونزل مؤشر يوروستوكس للبنوك 2.3 في المئة ونزلت البنوك الايطالية ومن بينها أوني كريديت ما بين ثلاثة واربعة في المئة بينما هوى بنك البرتغال التجاري ثلاثة في المئة. ويعتقد الاقتصاديون في جيه.بي مورجان أن نتيجة استفتاء أمس ستعجل على الأرجح بخروج اليونان من منطقة اليورو، ولم يكن الهبوط اليوم بالشدة التي يتوقعها البعض وثمة رهان في بعض الأسواق على سرعة التوصل لحل قبل نهاية الاسبوع. وقال نيل وليامز كبير الاقتصاديين في هيرميس انفستمنت مانجمنت "لم تتكون لدى الأسواق قناعة كاملة بعد سواء بأن باب الخروج انفتح (أمام اليونان) أو أن المدى الذي ستصل إليه تبعات هذه الخطوة قد يلحق اضرارا لا يمكنها اصلاحا في النظام."وفي مستهل التعاملات نزل مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية 0.7 في المئة إلى 1508.5 نقطة. كما هبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 1.1 في المئة ومؤشرا كاك 40 الفرنسي وداكس الألماني 2 في المئة.
//