عبد الله الغرير يخصص ثلث ثروته للاستثمارات الخيرية في التعليم (فيديو)

طباعة
خصص رجل الاعمال الاماراتي عبد الله أحمد الغرير ثلث ثروته الشخصية لإنشاء "مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم" التي تهدف إلى تزويد جيل الشباب في العالم العربي بالكفاءات والمهارات اللازمة لتأهيلهم وتزويدهم بالكفاءات والقدرات المطلوبة ليسهموا في نهضة مجتمعاتهم وبنائها. وتسعى المؤسسة لتوفير فرص الحصول على التعليم الجامعي للمتفوقين من العائلات محدودة الدخل في الإمارات والعالم العربي حيث ستعمل على توفير منح دراسية جامعية لما يزيد عن 15 ألف طالب خلال المرحلة الأولى لعملها التي تمتد على السنوات العشر القادمة وذلك بميزانية أولية تقدر بـ 4.2 مليار درهم حوالي 1.1 مليار دولار امريكي على أن تتلوها مراحل لاحقة وفق الخطة الاستراتيجية للمؤسسة. واعلن نجل الغرير عبد العزيز خلال مؤتمر صحافي عقده للاعلان عن القرار انه سيتراس هيئة امناء المؤسسة لتسييرها والإشراف على أعمالها وعمل على إنجاز الإجراءات القانونية التي تمنح "مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم" ملكية ثلث مجموعة شركات عبد الله أحمد الغرير بما في ذلك أصولها وعوائدها وأرباحها. وستركز "مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم" في المرحلة الأولى فيما يخص برنامج البعثات الدراسية على المواطنين الإماراتيين والمقيمين العرب في دولة الإمارات على أن تتوسع بشكل تدريجي لتشمل الشباب العرب من مختلف أنحاء العالم العربي. وسوف تتعاون المؤسسة مع المجتمع التعليمي في المنطقة ومختلف دول العالم لزيادة الوعي حول أهمية زيادة الاستثمارات الخيرية الخاصة في مجال التعليم. وخلال مؤتمر صحافي عقد بمناسبة إطلاق المؤسسة قال رئيس  مجلس إدارة "مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم" عبد الله الغرير إن هذه المؤسسة تعد خطوة أولى لمزيد من التعاون بين المؤسسات الخيرية وقادة الأعمال والمؤسسات التعليمية. ولفت إلى أنه تم وضع استراتيجية عامة للمؤسسة بناء على دراسة قامت بها إحدى الشركات الاستشارية العالمية سيتم وفقها تقديم المنح الدراسية للطلبة ابتداء من العام الدراسي 2016 بناء على معايير الجدارة والأهلية والحاجة إلى التعليم من خلال عملية اختيار شفافة بالتعاون مع أفضل المؤسسات التعليمية في المنطقة والعالم. ونوه بأنه تم وضع الخطوط العريضة لاختيار أفضل البرامج التي تسهم في تطوير جودة التعليم الأساسي أيضا بالتعاون مع المؤسسات العالمية المتخصصة في هذا المجال.