اثينا تطلب قرضا لـ 3 سنوات مقابل تعهد باصلاح نظام التقاعد والضرائب

طباعة

 

وعدت اليونان بالبدء باصلاح نظامي التقاعد والضرائب اعتبارا من الاسبوع المقبل كما طلبت الجهات الدائنة مقابل قرض من منطقة اليورو على ثلاث سنوات لانقاذ نظامها المالي المهدد بالانهيار. وقالت وزارة المالية في رسالة الى منطقة اليورو "نقترح ان نطبق على الفور مجموعة اجراءات اعتبارا من مطلع الاسبوع المقبل وتشمل اصلاح نظام الضرائب والتقاعد" اذا كان القرض من آلية الاستقرار الاوروبية جاهزا. وبحسب مصدر في منطقة اليورو فقد قدمت اليونان طلبا رسميا للحصول على قرض مدته ثلاث سنوات من صندوق الإنقاذ المسمى آلية الاستقرار الأوروبية لكنها لم تحدد في خطابها حجم التمويل المطلوب. وأضاف المصدر الذي ذكرت وكالات الانباء انه اطلع على الوثيقة أن من السابق لأوانه التكهن بحجم القرض الذي ستحتاجه أثينا من شركائها بمنطقة اليورو لأن ذلك سيتوقف على التقييم الذي ستجريه المؤسسات الدائنة لتوقعاتها الاقتصادية الآخذة بالتدهور وماليتها العامة. وكان رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس طمأن البرلمان الأوروبي اليوم بأنه سيقدم مقترحات لإصلاحات كاسحة هذا الأسبوع بما يكفل الحصول على مساعدة مالية يمكن أن تبقي اليونان بمنطقة اليورو. واعلن رئيس الوزراء عن إنه عازم على إصلاح ما أفرزته سنوات من الأداء الحكومي السيء ومعالجة الاختلالات المتزايدة الناجمة عن التقشف الذي فرضه الدائنون على مدى خمس سنوات. وقال تسيبراس:  "اسمحوا لي أن أطمئن المجلس بأننا وبصرف النظر عن الأزمة سنواصل تنفيذ تعهداتنا الإصلاحية." واضاف "نطالب باتفاق مع جيراننا.. لكن اتفاق يعطينا علامة على أننا نجتاز الأزمة بنظرة للمدى البعيد وهو ما سيظهر أن هناك ضوءا في نهاية النفق .. هدفنا الرئيسي يجب أن يكون محاربة البطالة وتشجيع الاستثمار." وفي أعقاب كلمة تسيبراس التي استغرقت 12 دقيقة تناوب زعماء الأحزاب على أخذ الكلمة بينما أشاد بعض المتشككين في أوروبا بانتصار تسيبراس في الاستفتاء رافعين بطاقات مكتوبا عليها "لا" باليونانية في محاكاة لقرار الناخبين اليونانيين رفض شروط الإنقاذ السابقة التي عرضها الدائنون.   المانيا والبدائل قال متحدث باسم وزارة المالية الألمانية إنه سيكون من الضروري التفكير في خيارات أخرى في حالة عدم توصل اليونان ودائنيها الأوروبيين إلى اتفاق بحلول يوم الأحد لبدء المحادثات بخصوص برنامج إنقاذ ثالث. واضاف "ما لم نتوصل إلى حل في هذا الخصوص بنهاية الأسبوع أي بحلول الأحد فقد يكون من الضروري أن نفكر في تصورات أخرى." وقال ردا على سؤال عن احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو إن الحكومة الألمانية مستعدة لكل التطورات المحتملة.