الاحتياطات المالية الكويتية ترتفع رغم انخفاض النفط

طباعة
ارتفعت الاحتياطات المالية الكويتية الى مستوى قياسي بلغ 179.2 مليار دينار، أي ما يعادل 592 مليار دولار، بنهاية السنة المالية 2014-2015 بالرغم من الانخفاض الكبير في اسعار الخام. وبحسب صحيفة القبس، أظهرت أرقام كشف عنها وزير المالية الكويتي أنس الصالح أن الاحتياطات المالية الكويتية ارتفعت بمقدار 53 مليار دولار في السنة المنتهية في 31 اذار/مارس. هذا ولا تكشف الكويت عادة عن حجم أصولها التي تستثمرها بشكل اساسي في الخارج، لاسيما في اوروبا والولايات المتحدة، وتدار الاموال الكويتية من خلال صندوقين هما صندوق الاحتياطي العام وصندوق الاجيال القادمة، تديرهما الهيئة العامة للاستثمار، وهي بمثابة الصندوق السيادي للكويت. وذكر الوزير الصالح أن الكويت سجلت فائضاً بمقدار 13 مليار دولار خلال السنة المالية 2014-2015، بالرغم من انخفاض أسعار النفط. وبحسب الوزير، انخفضت العائدات بنسبة 21.6% الى 85.5 مليار دولار مقارنة بالسنة السابقة، فيما ارتفع الانفاق بنسبة 11.1% الى 69.5 مليار دولار. وحذر الصالح من أن بلاده ستسجل على الأرجح عجزاً بمقدار 23.2 مليار دولار خلال السنة المالية الحالية بسبب انخفاض أسعار النفط الذي تشكل عائداته اكثر من 90% من الدخل العام في البلاد. يذكر أن الكويت تنتج 2.8 مليون برميل من الخام يوميا.