النفط يرتفع لتعافي الأسهم الصينية وآمال بحل أزمة اليونان

طباعة
انتعشت أسعار النفط اليوم الجمعة وسط آمال بحل أزمة ديون اليونان وتعافي الأسهم الصينية لكن تراجع مبيعات السيارات في الصين أثر سلبا على سوق الخام. وقدمت اليونان مقترحا جديدا إلي دائنيها بشأن الحصول على تمويلات مقابل إجراء إصلاحات وهو ما يثير آمالا بأن يتوصل الجانبان إلى اتفاق في مطلع الأسبوع القادم. وفي الصين قفز المؤشر الرئيسي للأسهم بأكثر من 6% معززا مكاسبه التي حققها في الجلسة السابقة بعد أن اتخذت الحكومة إجراءات لوقف موجة هبوط حاد فقدت فيها الأسهم الصينية 30% من قيمتها منذ يونيو. وزاد سعر الخام الأمريكي في عقود شهر أقرب استحقاق نحو 90 سنتا إلي 53.68 دولار للبرميل خلال جلسة اليوم لكن الاسعار تظل منخفضة حوالي 6 بالمئة منذ بداية الأسبوع. وارتفع سعر خام برنت في عقود شهر أقرب استحقاق نحو دولار إلى 59.56 دولار للبرميل لكنه ما زال يقل أكثر من واحد بالمئة عن مستواه في نهاية الأسبوع الماضي. وقال بعض المتعاملين إن تباطؤ اقتصاد الصين ومبيعات السيارات في البلاد يحول دون ارتفاع أكبر للأسعار. وأظهرت بيانات نشرت اليوم الجمعة أن مبيعات السيارات في الصين تراجعت للشهر الثالث على التوالي منخفضة 2.3 بالمئة في يونيو عن مستواها قبل عام لتصل إلى 1.8 مليون سيارة وهو ما أدى إلى خفض توقعات نمو مبيعاتها السنوية للنصف إلى ثلاثة في المئة. وأشارت بيانات رويترز إلى أن موجة الانخفاض التي استمرت ثلاثة أشهر هي الأطول من نوعها منذ الأزمة المالية في 2008. وفضلا عن الصين واليونان ينتظر المتعاملون في أسواق النفط أيضا أنباء عن حل وسط في المحادثات النووية بين إيران والقوى الكبرى الست قد يؤدي إلي زيادة تدفقات الخام من الجمهورية الاسلامية إذا رفعت العقوبات عنها رغم أن الحكومة الأمريكية قالت الليلة الماضية إنها لا تتعجل الوصول لاتفاق.