تراجع قوي للطلب على السيارات الفاخرة في الصين

طباعة

تهوي أسعار السيارات الألمانية الفاخرة في الصين بشدة نتيجة ضعف الطلب علي العلامات التجارية التي كانت تباع يوما ما لأثرياء الصين بعلاوات سعرية، وذلك جراء الخسائر الفادحة في بورصة الأسهم والقلق من تباطؤ النمو الاقتصادي بصفة عامة في البلاد. ومع تراجع عدد العملاء والطلبيات اضطر 12 معرض سيارات بي.ام.دبليو يديرها وكيل لديه صالات عرض في مختلف أنحاء الصين لعرض خصومات كبيرة بهدف جذب العملاء. وقال مدير سلسلة المعارض إن النشاط كان ضعيفا بالفعل بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين والحملة على الفساد التي نالت من  مبيعات السيارات الفاخرة مضيفا أن متاجره اضطرت لعرض خصم خمسة في المئة لتسهيل عمليات البيع العام الماضي. وعلى مدار الاسبوع أو الاسبوعين الماضيين أدت خسائر البورصة لتقليص ثروات مشترين محتملين ما دفع عددا كبيرا من هذه المتاجر لعرض خصم أكبر على سيارات من بينها بي.ام.دبليو-اكس6 كروس اوفر الرياضية. وقالت شركة بي.ام.دبليو في بيان إنها تدرك "الحاجة لدعم الوكلاء بفعالية في سوق مضطربة." وأضافت أنها أخذت عددا من الاجراءات من بينها تقليص حجم الشحنات لمساعدة الوكلاء على خفض مستويات المخزون وخطوات "مختلفة" لإدارة التدفقات النقدية. وفي متاجر مرسيدس بنز التي يديرها وكيل لديه نحو 200 منفذ يبيع عدة علامات تجارية تراجع اعداد الزبائن بشكل ملحوظ منذ منتصف يونيو حزيران حين اعترت سوق الأسهم الصينية موجة هبوط دفعت المؤشرات للتراجع بمقدار الثلث. وقال مدير كبير في سلسلة متاجر الوكيل إن حركة العملاء في بعض متاجر مرسيدس بنز "انخفضت بين 20 و30%" مقارنة بمستوياتها قبل عام وذلك على مدى الشهر الفائت. وترتفع المبيعات في عدد من المتاجر ولكنها تتطلب جهدا أشد وخصومات كبيرة على الأغلب. وأشار متحدث باسم شركة دايملر المالكة للعلامة التجارية مرسيدس بنز إلى النمو القوي نسبيا للمبيعات في الصين في أول ستة أشهر من عام 2015 وقال دون التطرق لتفاصيل إن المبيعات نمت بنسبة 21.6%. في أول مؤشر على أن اضطراب سوق الأسهم قد يوثر على الإنفاق في الاقتصاد الحقيقي قلص اتحاد صناع السيارات في الصين يوم الجمعة توقعاته لنمو مبيعات السيارات في عام 2015 إلى 3% فقط. وكان الاتحاد توقع في السابق نمو مبيعات سيارات الركاب والتجارية 7% لتصل إلى 25.1 مليون سيارة العام الجاري.
//