هل تقتنص الصناديق السيادية الخليجية فرصا استثمارية في اليونان؟

طباعة

نقلت صحيفة "النهار" الكويتية عن مصادر وصفتها برفيعة المستوى أن 3 صناديق سيادية خليجية منها الكويت تدرس بشكل جدي جدوى الدخول في استثمارات يونانية متعثرة، موضحة أن الصناديق الثلاثة تستهدف ضخ ما يزيد عن 30 مليار دولار في حال استقرت على الدخول للسوق اليوناني . وبحسب الصحيفة فإن الصناديق السيادية الثلاثة تستهدف بنوكاً وشركات كبرى وقطاعات أرهقتها الازمة وتراكمت عليها المديونيات لكنها تمثل فرصا واعدة في ظل أسعارها الحالية التي تعتبر أقل بكثير من القيم العادلة لها، لن تشتري مديونيات حكومية لان صفقة من هذا النوع قد تعرضها للخسائر، لكنها لن تشتري مديونيات حكومية لان صفقة من هذا النوع قد تعرضها للخسائر. وأضاقت مصادر الصحيفة الكويتية أن القائمين على تلك الصناديق مازالوا يقيمون الوضع في اليونان، وأن أي قرار جدي لم يتخذ بعد. وتبلغ ديون اليونان أكثر من 300 مليار يورو، وأثينا تتفاوض حاليا على إعادة جدولة تسديد ديون مستحقة مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.   ألمانيا تحاول إذلال اليونان على صعيد آخر اعتبر نائب رئيس البرلمان الأوروبي وعضو حزب سيريزا الحاكم في اليونان ديمتريوس باباديموليس إن ألمانيا تحاول إذلال أثينا بإدخال طلبات جديدة في اتفاق الإنقاذ أو الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس." وكان وزير المالية الألماني تقدم السبت بورقة تتضمن مطالبة أثينا باتخاذ إجراءات قوية أو خروج اليونان مؤقتا من منطقة اليورو لفترة مدتها خمس سنوات فيما يبدو طردا ضمنيا.