اجمالي الناتج القومي القطري يهبط 12% في الربع الاول 2015

طباعة
انخفض اجمالي الدخل القومي القطري بنسبة 11.9% الى 169.53 مليار ريال في الربع الاول من العام الجاري مقارنة بالربع المماثل من العام 2014، كما تراجعت قيمة الصادرات القطرية  بنسبة 35.2% الى 94 مليار ريال هبوطا من 145 مليار ريال في الربع الاول من 2014، وكذلك  انخفضت الواردات بنسبة 9.4 % الى نحو 54 مليار ريال بنهاية مارس 2015، و ذلك بحسب وزارة التخطيط التنموي و الاحصاء. وبلغت تقديرات الادخار القومي الإجمالي خلال الربع الأول من السنة الحالية ما قيمته 94.49 مليار ريال مقابل 122.83 مليار ريال في الربع الأول لعام 2014 مما أدى الى انخفاض على أساس سنوي بنسبة 23.1%. ومقارنة بالربع السابق  - الربع الأخير من العام 2014 - شهد الادخار القومي الاجمالي انخفاضا نسبته 9.1%. وفي سياق متصل، بلغت نسبة الادخار الاجمالية إلى الناتج المحلي الاجمالي الإسمي في الربع الأول لعام 2015 ما نسبته 54.6%، في حين كانت القيم المقارنة للربع الأول لعام 2014 ما نسبته 61.1% وللربع السابق "الربع الرابع لعام 2014" 56.6 في المئة. وقدرت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر المعيشية بنحو 31.53 مليار ريال مقابل 27.80 مليار ريال في الربع الأول لعام 2014، بزيادة قدرها 13.4في المائة. ويعزى هذا النمو إلى ارتفاع عدد السكان وارتفاع الأسعار في البلاد. وقدرت نسبة مساهمة نفقات الاستهلاك النهائي للأسر المعيشية من الناتج المحلي الاجمالي الاسمي بنحو 18.2% خلال الربع الأول من هذا العام فيما سجلت خلال الربع المماثل من العام الماضي والربع الرابع من العام نفسه ما نسبته 13.8%و16.1% على التوالي. وفيما يتعلق بالانفاق الاستهلاكي النهائي للحكومة فق قدرت بنحو 29.0 مليار ريال مقابل 26.50 مليار ريال في الربع الأول من عام 2014، مما يظهر زيادة سنوية بنسبة 9.4 في المائة. وأشارت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء إلى أن هذه الزيادة تعود إلى ارتفاع إنتاج السلع والخدمات وذلك تماشيا مع احتياجات السكان المتنامية. وقدرت النسبة المئوية لنفقات الاستهلاك النهائي للحكومة من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي الفترة المذكورة ما نسبته 16.8%، وفي مقابل كانت نسبة الربع الأول لعام 2014 والربع الرابع لعام 2014 ما نسبته 13.2% خلال الربع الأول من العام الماضي و15.1 للربع الرابع من العام ذاته. وتم تقدير تكوين رأس المال الإجمالي بقيمة 72.26 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري مقابل 61.09 مليار ريال في المماثل من العام الماضي، مسجلاً بذلك زيادة قدرها 18.3 في المائة نتيجة الاستثمارات الكبيرة في قطاع البناء والتشييد وخاصة في مشاريع البنية التحتية التي لا تزال تؤثر في الارتفاع. كما قُدّرت نسبة مساهمة التكوينات الرأسمالية من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي ما نسبته 41.8%، فيما سجل الربع الأول لعام 2014 نسبة بلغت قيمتها 30.4% والربع الرابع للعام ذاته نسبة 35.9%. وبلغ إجمالي الصادرات "فوب" في الربع الأول هذا العام 94.05 مليار ريال مقابل 145.12 مليار ريال في الربع الأول لعام 2014، مسجلاً بذلك انخفاضا حاداً قدره 35.2 في المائة. وتشير وزارة التخطيط التنموي إلى أن هذا الانخفاض على أساس سنوي لإجمالي الصادرات للربع الاول لعام 2015 يلاحظ بشكل رئيسي في صادرات الوقود المعدني ومواد التشحيم والمنتجات ذات الصلة. وقدرت النسبة المئوية للصادرات من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بنحو 54.4 في المائة، فيما كانت في الربع الأول لعام 2014 والربع الرابع لعام 2014 ما نسبته 72.1 في المائة و63.5 في المائة على التوالي. وبلغت القيمة الإجمالية للواردات "فوب" في الربع الأول لعام 2015 حوالي 53.82 مليار ريال مقابل 59.37 مليار ريال في الربع الأول لعام 2014، بانخفاض قدره 9.4%. و قدرت نسبة الواردات من الناتج المحلي الاجمالي الاسمي بحوالي 31.1% للربع الأول من هذا العام، مقابل 29.5 في الربع المماثل من العام الماضي و30.6% للربع الأخير من العام نفسه.
//