التضخم في بريطانيا يسجل صفرا مرة أخرى في يونيو

طباعة

هبط معدل الضخم في بريطانيا الى اقل مستوى فيما يزيد على نصف قرن من جديد في يونيو حزيران مع انخفاض أسعار الملابس والغذاء. وانخفض مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا - متأثرا بتبعات هبوط أسعار النفط في النصف الثاني من العام الماضي - في ابريل نيسان مسجلا أول هبوط سنوي منذ عام 1960 مما دفع بنك انجلترا المركزي للتنبؤ بصعوده مرة أخرى في وقت قريب حسب ما كشفت عنه بيانات رسمية. لكن البيانات الرسمية أظهرت أن مؤشر أسعار المستهلكين هبط إلى صفر في يونيو حزيران بعد أن ارتفع في مايو أيار متمشيا مع توقعات الاقتصاديين. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين استقرت على أساس شهري. وانخفض معدل التضخم بعد استبعاد زيادة أسعار الطاقة والمواد الغذائية والخمور والتبغ إلى 0.8% في يونيو حزيران وهو أقل مستوى منذ مارس آذار 2001. ويشير هذا إلى تنامي تأثير انخفاض أسعار النفط على السلع الأخرى والخدمات. وأظهرت البيانات الصادرة عن المكتب اليوم أن أسعار منتجات المصانع نزلت 1.5% في يونيو حزيران وهو أول انخفاض منذ بداية العام لكنه يتفق مع توقعات الاقتصاديين. وأضاف المكتب أن أسعار المنازل في بريطانيا ارتفعت 5.7% في 12 شهرا حتى مايو أيار من 5.5% في ابريل نيسان.