الاحتياطي الأجنبي للجزائر يهبط 19 مليار دولار في الربع الأول

طباعة
هبطت احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي 19.02 مليار دولار إلى 159.9 مليار دولار في الربع الأول من 2015 بسبب انهيار أسعار النفط الخام العالمية، بحسب ما افاد البنك المركزي الجزائري. ويسلط التراجع الحاد الضوء على تحدي أسعار النفط المنخفضة الذي تواجهه الجزائر عضو منظمة أوبك والتي تعتمد على إيرادات الطاقة في 60% من الموازنة العامة وتشكل صادرات النفط والغاز 95% من إجمالي صادراتها. وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حث حكومته الأسبوع الماضي على ترشيد الإنفاق لكن البنك المركزي قال إن مستوى الاحتياطات مازال كافيا لمواجهة أي صدمات خارجية. وكشف تقرير للبنك المركزي عن أن الاحتياطيت بلغت 178.938 مليار دولار في ديسمبر 2014. وبلغ العجز التجاري 6.3 مليار دولار في الأشهر الخمسة الأولى من 2015 مقارنة مع فائض قدره 3.44 مليار دولار قبل عام بحسب أرقام حديثة.