وكالة ائتمان الصادرات البريطانية تعيد النظر في تغطية إيران

طباعة

أكدت وكالة ائتمان الصادرات في بريطانيا إنها ستبدأ عمل مراجعة لإيران لتقييم جدارتها الائتمانية بعد توصل طهران لاتفاق نووي مع القوى العالمية. وكانت وكالة تمويل الصادرات البريطانية التي تقدم ضمانات للبنوك وخدمات تأمين لدعم المصدرين البريطانيين علقت تغطيتها لإيران في 2012 بعد فرض عقوبات مالية أشد في ذلك الوقت. وذكرت الوكالة أن الاتفاق النووي تطور محل ترحيب مضيفة أنها "تدرس ما يعنيه الاتفاق بخصوص رفع العقوبات الحالية." ولفتت الوكالة أنها ستبدأ مراجعة لإيران من أجل تقييم الجدارة الائتمانية في ضوء الاتفاق الجديد والتأثير الإيجابي المتوقع على الاقتصاد الإيراني. وأكدت الوكالة أن لها مستحقات على إيران وأنها تتوقع تنظيم هذه المتأخرات إلى حد كبير قبل أن تعيد التغطية الكاملة لإيران. من ناحية أخرى قالت متحدثة باسم الوكالة إنه لا يوجد إطار زمني محدد للمراجعة، وأحجمت عن ذكر مزيد من التفاصيل عن المستحقات المتأخرة.