مؤشر الاسترليني يسجل أعلى مستوى في سبعة اعوام ونصف

طباعة
قفز الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى في سبعة اعوام ونصف امام سلة من العملات الرئيسية اليوم الخميس مع مراهنة المتعاملين على ان بنك انجلترا المركزي سيرفع معدلات الفائدة اوائل العام القادم في حين تبقى السياسة النقدية لمنطقة اليورو شديدة التيسير. وبعد موافقة البرلمان اليوناني على خطة للتقشف طالب بها الدائنون تحول تركيز المسثمرين من الازمة اليونانية الي التوقعات المتباعدة لسياسة الفائدة للبنك المركزي الاوروبي ونظيريه البريطاني والامريكي مما دفع اليورو للهبوط امام العملات الرئيسية. وتبلورت تلك التوقعات هذاالاسبوع مع قول مارك كارني محافظ بنك انجلترا ان اول زيارة في اسعار الفائدة البريطانية منذ الازمة المالية 2008 اصبحت "اكثر قربا". وجددت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي القول بأن زيادة للفائدة ستحدث في الغالب هذا العام. وجرى تداول العملة الاوروبية اليوم عند مستوى منخض بلغ 69.64 بنس وهو أضعف مستوى لها في اثكر من سبع سنوات ونصف. وساعد ذلك مؤشر الاسترليني على الصعود الى 94.2 وهو أعلى مستوى له منذ مارس 2008. وامام العملة الامريكية تراجع الاسترليني 0.2% الى 1.5606 دولار.