الفدرالي الامريكي في طريقه لرفع معدلات الفائدة لأول مرة منذ 7 سنوات

طباعة
مجلسُ الاحتياطي الفيدرالي مازال في طريقه لرفع معدلاتِ الفائدةِ هذا العام، في ظل التوقعاتِ بتحسن أسواق العمل بشكل مضطرد، واستبعادِ أن تتسببَ الاضطراباتُ الخارجية في إخراج الاقتصادِ الأمريكي عن مساره. هذا ما كشفت عنه رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين في شهادةٍ أعدت للجنةِ الخدماتِ الماليةِ بمجلس النواب الأمريكي إلا أنها ربطت رفعَ معدل الفائدة بسيرِ الاقتصادِ على الدرب الذي يتوقعه البنك.. مرجحة أن تهيئَ الظروفُ الاقتصادية والتحسنُ المستمر في سوق العمل المناخَ المناسبَ لرفع معدلاتِ الفائدةِ خلال الأشهرِ المتبقيةِ من العام الجاري، لتؤكد بذلك الرؤية القائلة إن الفيدرالي الأمريكي يستعدُ لرفع الفائدة تدريجيا بعد اقترابها من الصفر على مدى أكثرَ من ستِ سنوات.. وفي حديثها عن سوق العمل أكدت يلين أنه يسيرُ في طريق التحسن، إلا أنه لم يصل بعدُ إلى الحدِ الأقصى للتوظيف. اذا الفيدرالي الامريكي لازال يسعى للتأكدِ من قوةِ المؤشراتِ الاقتصادية، خاصة فيما يتعلقُ بمستوى الاجور الذي أخذ يتحسنُ خلال الفترةِ الأخيرة، الى جانبِ مستوياتِ التضخم التي بدأت مسارَها الإيجابيَّ المؤديَّ الى المستوى المستهدف من الفيدرالي عند اثنين في المائة، بالتزامن مع مراقبةٍ قويةٍ لمعدلاتِ الانفاق والاستهلاكِ في الولاياتِ المتحدة والتي لها أثرُها البالغ ُ على تحفيزِ الاقتصاد. اذا هي تلميحات واشتراطات تـُبقي الانتظار سيدا للموقف في أكبرِ الاقتصاداتِ العالمية، على أمل أن تصدقَ الوعود ويتحققَ المطلوبُ خلال الأشهرِ القليلةِ القادمة.