انتحاري يقتل خاله ثم يفجر نفسه في الرياض

طباعة
تبنى تنظيم الدولة الاسلامية عملية انتحارية بسيارة مفخخة مساء الخميس في الرياض عند نقطة تفتيش للشرطة وأدت الى جرح شرطيين. وأعلنت جماعة مرتبطة بما يسمى "تنظيم الدولة الاسلامية" تطلق على نفسها اسم "ولاية نجد" في بيان أن الانتحاري الذي عرفت عنه باسم "ابو عمر النجدي" نفذ "عملية مزدوجة، وقام بتصفية خاله العقيد راشد ابراهيم الصفيان في منزله بالسلاح الرشاش". وتابع البيان أنه "توجه بعدها نحو سجن الحائر وفجر حزامه الناسف في حاجز عند أحد المداخل". وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت مساء الخميس ان سيارة مفخخة انفجرت في الرياض عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة ما أدى الى مقتل سائقها وجرح شرطيين نقلا الى المستشفى وحالتهما "مستقرة". وقال المتحدث الامني باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الانباء السعودية "عند حلول موعد آذان المغرب واثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف بادر من فيها بتفجيرها مما نتج عنه مقتله". وفي بيان لاحق اوضحت الوزارة انه تم "التثبت من هوية قائد السيارة بأنه المدعو عبدالله فهد عبدالله الرشيد، سعودي الجنسية وعمره 19 عاما". واضافت الوزارة ان المهاجم الذي "لم يسبق له السفر خارج المملكة" اقدم "قبل قيامه بتفجير السيارة عند نقطة التفتيش الأمنية على قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان في منزله بالرياض، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية".
//