النفط يسجل 3 خسارة أسبوعية على التوالي رغم انخفاض منصات النفط الصخري الامريكية

طباعة
أظهر تقرير لشركة بيكر هيوز للخدمات النفطية تراجع عدد منصات حفر النفط الصخري الامريكية بمعدل 7 منصات خلال الاسبوع المنصرم إلى 638 منصة حفر بعد زيادة في الاسبوعين السابقين، مقابل ارتفاع عدد حفارات الغاز بحفارة واحدة. وأشار التقرير إلى تراجع سنوي في منصات حفر النفط بمقدار 916 منصة. وبعد ظهور البيانات، لقيت اسعار النفط بعض الدعم في اواخر الجلسة، بعد تعاملات متقلبة لتعرض الاسعار لضغوط من توقعات بتزايد صادرات النفط الايرانية وهو ما دفع عقود الخامين القياسيين الى تسجيل ثالث خسارة اسبوعية على التوالي. وفي وقت سابق تعرض النفط لضغوط من قوة الدولار الامريكي الذي صعد الي اعلى مستوياته في حوالي سبعة اسابيع امام سلة من العملات الرئيسية بعد بيانات إيجابية بشان الوظائف في الولايات المتحدة. وأنهت عقود برنت تسليم سبتمبر التي بدأ تداولها اليوم جلسة التداول مرتفعة 18 سنتا أو 0.32% لتسجل عند التسوية 57.10 دولار للبرميل ولتنهي الاسبوع على هبوط حوالي 3%، وموسعة خسائرها منذ بداية الشهر الى أكثر من 10%. وأغلقت عقود الخام الامريكي تسليم اغسطس منخفضة سنتين او 0.01% لتبلغ عند التسوية 50.89 دولار للبرميل موسعة خسائرها على مدى الاسبوع الى أكثر من 3% ومنذ بداية الشهر الى أكثر من 14%. وجاء تراجع عدد الحفارات العاملة في أعقاب هبوط أسعار النفط الأميركي للعقود الآجلة بأكثر من 60% من نحو 107 دولارات للبرميل في يونيو من العام الماضي إلى أدنى مستوى في ست سنوات قرب 42 دولاراً في مارس مع زيادة المنتجين في الولايات المتحدة ومنظمة أوبك ومنتجين آخرين إنتاجهم إلى مستويات شبه قياسية على الرغم من ركود في الطلب العالمي.