الذهب يهبط لأدنى مستوى منذ 2010 بضغط من قوة الدولار

طباعة
هوت اسعار الذهب الى أدنى مستوى في خمس سنوات اليوم الجمعة مع تعرضها لضغوط من قوة الدولار وتوقعات بزيادة في اسعار الفائدة الامريكية هذا العام ومع شراء الصين كمية أقل من المتوقع من المعدن النفيس على مدى الاعوام الستة الماضية. وتراجع البلاتين عن حاجز 1000 دولار للاونصة للمرة الاولى في اكثر من ستة اعوام بينما زاد البلاديوم خسائره ليسجل أدنى مستوى منذ نوفمبر 2012 . وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.1% الى 1130.70 دولار للاونصة وهو أدنى مستوى له منذ 20 ابريل 2010 قبل ان يتعافى قليلا الي 1132.40 دولار في اواخر جلسة التداول في السوق الامريكي. وتراجعت العقود الاجلة الامريكية للذهب 1% لتبلغ عند التسوية 1131.90 دولار للاونصة. وينهي المعدن الاصفر الاسبوع منخفضا 2.6 للاونصة في أكبر خسارة اسبوعية منذ اوائل مارس. وهبط سعر البلاتين للبيع الفوري 1.4% الى 991 دولار للاونصة وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2009 قبل ان يتعافى بعض الشيء الى 994.25 دولار. في المقابل، اعلن  رئيس ابحاث السلع الاولية في يوليس باير نوربرت رويكر "الضعف الذي نراه مرتبط بقوة الدولار الامريكي." وصعد مؤشر الدولار الى أعلى مستوى منذ ابريل مدعوما ببيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة بينما تراجعت اسواق الاسهم العالمية بعد نتائج للشركات جاءت مخيبة للامال. ومن بين المعادن النفيسة الاخرى انخفض البلاديوم 2.5% الى 613.47 دولار للاونصة وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2012 . وتراجعت الفضة 0.9% الى 14.84 دولار للأونصة.