مصر تخطط لتنمية منطقة المثلث الذهبي

طباعة
بعد غياب طال عن أجندة التنمية المصرية .. يعود الصعيد وتحديدا مثلثه الذهبي إلى الواجهة من خلال وضع مخطط لتنمية المنطقة المحصورة بين سفاجا والقصير وقنا التي تبلغ مساحتها التقديرية حوالى سبعة آلاف كم مربع .. ويتضمن مشروعات مقترحة منها مشروع استغلال خام الفوسفات وإقامة مصانع للأسمدة ومشروع استغلال خامات الذهب .. إضافة إلى استغلال جميع الموارد الصناعية والسياحية والزراعية المتاحة لإنشاء مركز صناعي وتجاري وتعديني وسياحي. المتحدث: علي حمزه - رئيس جمعية مستثمري أسيوط المشروع الذي ينفذ بشراكة ايطالية أحد المشروعات القومية الكبرى التى تعول عليها الدولة لتحقيق تنمية مستدامة بمنطقة الصعيد .. إلا أن الكثير من التحديات والمعوقات تفرض نفسها وبقوة .. ولعل أبرزها عمالة غير مدربة وطرق غير ممهدة ناهيك عن البيروقراطية التي تواجه المستثمرين. المتحدث: محسن الجبالي - رئيس جمعية مستثمري بني سويف يذكر أن محافظات الصعيد ترتفع بها معدلات الفقر نتيجة التهميش لسنوات، حيث تشير الإحصاءات إلى أن محافظة أسيوط سجلت أعلي نسبة في الفقر، وصلت لنحو 65٪ تليها قنا بنسبة 59٪ ثم سوهاج بنسبة 55%.