كمين لتنظيم القاعدة يقتل 9 جنود على الأقل في الجزائر

طباعة
تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي قتل 14 جندياً جزائرياً في كمين نصبه في ولاية عين الدفلى جنوب غرب العاصمة الجزائر. وقال التنظيم في بيان على الانترنت لا يمكن التحقق من صحته، إن عناصره "تمكنوا في مساء يوم العيد من قتل 14 عسكريا في كمين نصبوه لمجموعة من عساكر جيش الردة بمنطقة جبل اللوح"، مؤكداً أن المهاجمين "غنموا اسلحة وذخائر وانسحبوا سالمين". من جانبها أكدت وزراة الدفاع الجزائرية مقتل 9 من جنود الجيش وجرح اثنين آخرين "بعد تعرضهم لإطلاق نار"بولاية عين الدفلى على بعد 150 كيلومتر جنوب غرب العاصمة الجزائرية. وأوضح بيان لوزارة الدفاع على موقعها الالكتروني "خلال عملية بحث وتمشيط بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف بولاية عين الدفلى، تعرضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي لإطلاق نار من طرف مجموعة إرهابية"، مضيفاً أن "تسعة عسكريين استشهدوا وجرح اثنان آخران". واضاف بيان وزارة الدفاع انه "وفور وقوع هذه الجريمة، تم تطويق المنطقة ومباشرة عملية تمشيط واسعة ومطاردة هؤلاء المجرمين واكتشاف مخابئهم وتدميرهم".