المصارف اليونانية تعود لتفتح أبوابها غداً الاثنين

طباعة
أعلن مرسوم حكومي أن المصارف اليونانية المغلقة منذ 29 يونيو حزيران ستُعيد فتح أبوابها يوم الاثنين مع مرونة طفيفة في سحب الأموال نقداً بالإضافة إلى عمليات الشراء بواسطة بطاقات الائتمان. ومع استمرار القيود على رؤوس الاموال إلا أن السكان سيتمكنون من سحب مبالغ أكبر من تلك التي تم تحديدها سابقاً عند 60 يورو يومياً، لكنها لن تتجاوز 420 يورو أسبوعياً، بالاضافة الى السماح باستخدام بطاقات الائتمان في الخارج، وهو ما كان ممنوعاً منذ ثلاثة اسابيع. ويتيح المرسوم للطلاب اليونانيين في الخارج تحويل مبلغ يصل الى خمسة الاف يورو كل فصل، كما ويمكن للذين يتلقون علاجاً في الخارج ان يسحبوا حتى الفي يورو نقداً، فيما ستظل القيود على تحويل رؤوس الاموال وفتح حسابات جديدة او اضافة مستفيدين جدد الى حسابات سابقة سارية. ويسمح المرسوم للبنك المركزي بفرض قيود على المبالغ باليورو او العملات الاخرى التي يمكن نقلها نقدا خارج اليونان. إلى ذلك، قدرت صحيفة "كاثيميريني" كلفة إغلاق المصارف طيلة ثلاثة اسابيع بمليارات اليورو، وذلك دون احتساب عائدات السياحة الضائعة.