مسؤول كبير في الفدرالي: فرصة رفع الفائدة في سبتمبر أكثر من 50%

طباعة
أعلن مسؤول كبير بمجلس الاحتياطي الاتحادي "الفدرالي الأمريكي" أنه من المرجح أن يرفع المجلس أسعار الفائدة الأمريكية في سبتمبر، حيث من المتوقع أن يرتفع التضخم باتجاه هدف البنك المركزي وأن تنزل البطالة عن خمسة بالمئة. وأكد رئيس بنك سانت لويس الاحتياطي الاتحادي جيمس بولارد أن الاقتصاد الأمريكي أقرب إلى الوضع الطبيعي مما كان عليه في الأعوام الخمسة الأخيرة. وبولارد ليس عضوا له حق التصويت بلجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي هذا العام لكنه من المتشددين بشأن السياسة النقدية وقال في السابق إن المجلس أبقى الفائدة عند مستويات قريب من الصفر لفترة أطول من اللازم. واستبعد بولارد أن يقرر المجلس رفع الفائدة في اجتماعه المقرر يومي 28 و29 من يوليو وإن احتمال ذلك أقوى في سبتمبر. وقال "الأسبوع القادم قد يكون مبكرا بعض الشيء. أعتقد أننا سنستخدم هذا الاجتماع لتقييم البيانات. حاولنا أن نكون معتمدين على البيانات في هذا الصدد.. لكن أرى أن فرصة ذلك في سبتمبر أكثر من 50% على ما أعتقد."