النفط ينتعش بعد جلسة دراماتيكية مع استمرار المخاوف من وفرة المعروض

طباعة
انتعشت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في تعاملات متقلبة اليوم الثلاثاء مدعومة بأول تراجع يومي للدولار في أسبوع لكنها لا تزال متجهة لتكبد أكبر خسائرها الشهرية منذ مارس في ظل تخمة إمدادات المعروض العالمية. وستتعرض أسعار النفط لضغوط هذا الشهر بفعل التوقعات بزيادة صادرات الخام الإيرانية عقب توصل طهران لاتفاق نووي والقلق من أن تؤثر المخاوف الاقتصادية في الصين وأوروبا سلبا على الطلب وهو ما أدى إلى انخفاض الأسعار 11% منذ بداية يوليو. وتراجع الدولار للمرة الأولى في أسبوع أمام سلة من العملات لكنه لا يزال قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر. ويجعل صعود الدولار بيع الأصول المقومة بالدولار أكثر ربحية لغير المستثمرين الأمريكيين. وقفز سعر برنت في عقود سبتمبر عند التسوية 39 سنتا أو 0.69% إلى 57.04 دولار للبرميل بعدما انخفض 45 سنتا عند التسوية يوم الاثنين. وتراجع برنت في عشرة أشهر من الاثني عشر شهرا السابقة مسجلا أضعف فتراته منذ عام 2008. وارتفع الخام الأمريكي في العقود الآجلة لتسليم سبتمبر 21سنتا أو 0.42% إلى 50.36 دولار للبرميل. وتنبأ محللون في استطلاع لرويترز أن مخزونات الولايات المتحدة من البنزين زادت مليون برميل الأسبوع الماضي وأن مخزونات النفط الخام انخفضت 2.1 مليون برميل. وتأتي هذه التنبؤات قبل صدور تقارير معهد البترول الأمريكي وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم الثلاثاء ويوم الأربعاء على الترتيب.
//