هبوط النفط يتسبب بعجز في الميزان التجاري للجزائر

طباعة
سجلت الجزائر عجزاً تجارياً بلغ 7.78 مليار دولار في النصف الأول من 2015 مقارنة مع فائض قدره 3.2 مليار دولار قبل عام نظراً لانخفاض إيرادات الطاقة بعد هبوط أسعار النفط العالمية. ودفع هذا الهبوط نسبة تغطية الصادرات للواردات إلى 71% من 111% في الأشهر الستة الأولى من 2014، فيما بلغ العجز التجاري 6.3 مليار دولار في الأشهر الخمسة الأولى من العام. وأظهرت بيانات الجمارك أن صادرات النفط والغاز التي تشكل 94% من إجمالي صادرات الجزائر تراجعت 43.7% إلى 18.09 مليار دولار في الفترة من يناير كانون الثاني إلى يونيو حزيران. وهبط إجمالي قيمة الصادرات خلال تلك الفترة 42% على أساس سنوي إلى 19.2 مليار دولار بينما انخفضت الواردات 10% إلى 27.07 مليار دولار بحسب أرقام الجمارك. يشار إلى أن تسعى لتقييد الواردات بعد هبوط أسعار النفط.