ارتفاع المؤشرات الامريكية بعد تثبيت اسعار الفائدة

طباعة
ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تداولات جلسة يوم الأربعاء بعد صدور بيان الاحتياطي الفيدرالي الذي لم يلمح من خلاله إلى توقيت رفع معدل الفائدة، وقبيل صدور بيانات النمو الاقتصادي عن الربع الثاني. وارتفع مؤشر "الداو جونز" الصناعي بمقدار 121 نقطة إلى 17751 نقطة، كما ارتفع مؤشر "النازداك" (+ 23 نقطة) إلى 5112 نقطة، بينما ارتفع مؤشر "S&P 500" الأوسع نطاقاً (+ 16 نقطة) إلى 2109 نقطة. وفي الأسواق الأوروبية، ارتفع مؤشر "ستوكس يوروب 600" القياسي بأكثر من 1% أو بمقدار 4 نقاط إلى 394 نقطة. وارتفع أيضاً مؤشر "فوتسي 100" البريطاني (+ 76 نقطة) إلى 6631 نقطة، كما ارتفع مؤشر "كاك" الفرنسي (+ 40 نقطة) إلى 5017 نقطة، بينما ارتفع مؤشر "داكس" الألماني (+ 38 نقطة) إلى 11212 نقطة. على صعيد آخر، انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس/آب عند التسوية بنسبة 0.3% أو بمقدار 3.60 دولار إلى 1092.60 دولار للأوقية. وفي أسواق النفط، ارتفع "نايمكس" بنسبة 1.7% أو بمقدار 81 سنتاً وأغلق جلسة نيويورك عند 48.79 دولار للبرميل وهي ثاني أكبر مكاسب يومية منذ 9 يوليو/تموز الجاري حينما ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 2.2%، كما ارتفع خام "برنت" القياسي بنسبة 0.2% أو بمقدار 8 سنتات وأغلق جلسة لندن عند 53.38 دولار للبرميل. وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، انخفضت مبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار بنسبة 1.8% إلى 110.3 في القراءة المعدلة موسمياً – في إشارة إلى احتمالية تباطؤ المبيعات في الفترة المقبلة – مقارنةً بقراءة مايو/أيار عند 112.3 التي كانت الأعلى في أكثر من 9 سنوات. وعلاوةً على ذلك، ثبت الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة قرب الصفر دون تغيير، ولم يلمح البنك المركزي إلى توقيت تشديد سياسته النقدية، ولكنه قال إن سوق العمل يشهد مزيداً من التحسن، وأعرب عن ثقته في عودة معدل التضخم إلى المستهدف على المدى المتوسط. ومن المنتظر يوم الخميس صدور القراءة الأولى للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي عن الربع السنوي الثاني مع توقعات بتحقيق نمو نسبته 2.6% مقارنةً بتسجيل انكماش بنسبة 0.2% خلال الربع الأول.