تسيبراس يفوز بموافقة البرلمان على حزمة ثانية من الاصلاحات

طباعة
تغلب رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على تحد من متمردين داخل حزبه اليساري سيريزا ليفوز بموافقة البرلمان في وقت مبكر اليوم الخميس على حزمة ثانية من الإصلاحات المطلوبة لبدء محادثات بشأن اتفاق للإنقاذ المالي. وقد دعا تسيبراس خلال نقاش استمر أكثر من 5 ساعات في مجلس النواب إلى "التكيف مع الواقع الجديد" وإلى التصويت على الشق الثاني من الإجراءات، مشدداً على تصميمه بذل كل الجهود لتحسين شروط الاتفاق واستبعد "التخلي طوعاً" عن الحكومة، حيث يشكل وجود اليسار فيها "معقلاً للدفاع عن مصالح الشعب". وتم إقرار مشروع القانون -الذي يتضمن اصلاحات قضائية ومصرفية- بعد أن أيده 230 مشرعاً في البرلمان المؤلف من 300 عضو بفضل دعم من احزاب المعارضة المؤيدة لبقاء اليونان في منطقة اليورو. لكن 36 من 149 نائبا لحزب سيريزا في البرلمان صوتوا ضد المشروع أو امتنعوا عن التصويت وهو عدد يقل ثلاثة عن النواب المتمردين في التصويت الذي اجرى الاسبوع الماضي على الحزمة الاولى  للاصلاحات. وتشترط الجهات الدائنة لليونان إقرار هذه الإجراءات قبل بدء المفاوضات حول شروط خطة مساعدة ثالثة إلى اليونان بقيمة 80 مليار يورو تم الاتفاق عليها من حيث المبدأ في اللحظة الاخيرة بتاريخ 13 تموز يوليو. ويتعين على اليونان أن تسدد 3.19 مليار يورور الى المصرف المركزي الاوروبي في 20 اب/اغسطس و1,5 مليار يورو الى صندوق النقد الدولي في ايلول/سبتمبر.