إعصار التراجع يضرب شركات الاتصالات الخليجية

طباعة
يبدو ان دوامة التراجع والانخفاض اتسعت بشكل كبير لتشمل قطاع الاتصالات في منطقة الخليج العربي ، لم تنجو الشركات الكبرى في السعودية والكويت والامارات وقطر من تراجع الارباح مقارنة بالعام الماضي 2014 الذي اطلق عليه البعض "عام الاتصالات الخليجية" بعد ان ازدهر قطاع الاتصالات وضخ ارباح هائلة على الشركات الخليجية العاملة به واغرى الكثيرين الى شراء اسهم في شركات الاتصالات باعتبارها "اسهم رابحة". ولكن مع بداية 2015 بدات تلوح في الافق سحب تراجع الارباح، البعض ارجع ذلك الى ان عام 2014 كان عاما استثنائيا في تاريخ قطاع الاتصالات الخليجي ، البعض الآخر ارجع ذلك الى خسائر منيت بها شركات الاتصالات الخليجية في استثمارات خارجية في افريقيا او اسيا او منطقة الشرق الاوسط.. نتعرف على معاناة شركات الاتصالات من خلال عرض النتائج المالية للنصف الاول من 2015 لاربع شركات مسيطرة في منطقة الخليج. أرباح STC تتراجع بنسبة 8.7% انخفضت الأرباح الصافية لشركة "الاتصالات السعودية" STC في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 8.7% الى 2.558 مليار ريال، فيما تراجعت أرباح الشركة للنصف الاول بنسبة 2.54% الى  5.062 مليار ريال، مقارنة بأرباح بلغت 5 مليارات و194 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014وردت الشركة اسباب انخفاض الأرباح خلال الربع الثاني من العام الى:1 - ارتفاع المصروفات التشغيلية خلال الربع الثاني بمبلغ 139 مليون ريال  مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بسب انخفاض المصروفات البيعية والتسويقية بمبلغ 107 ملايين ريال، ارتفاع المصروفات العمومية والادارية بمبلغ 135 مليون ريال وارتفاع الاستهلاك والاطفاء بمبلغ 111 مليون ريال. 2-  انخفاض صافي الايرادات والمصروفات الأخرى بمبلغ 153 مليون ريال مقارنة بالربع المماثل من العام السابق مع تسجيل مبلغ 112 مليون ريال خلال الربع الثاني بسبب التكاليف الناتجة عن تطبيق برنامج التقاعد المبكر، والذي لم يكن مطبقا في الربع المماثل من العام السابق وانخفاض مكاسب الاستثمارات المسجلة وفق طريقة حقوق الملكية بمبلغ 34 مليون ريال. 3- ارتفاع مخصص الزكاة والضرائب خلال الربع الثاني  بمبلغ 66 مليون ريال. وربطت الشركة انخفاض صافي الربح خلال النصف الأول بسبب ارتفاع المصروفات التشغيلية خلال النصف الأول بمبلغ 757 مليون ريال2- انخفاض صافي الايرادات والمصروفات الأخرى بنحو 836 مليون ريال3- انخفاض مخصص الزكاة والضرائب خلال النصف الأول من 2015 بمبلغ 56 مليون ريال . إنخفاض ارباح "إتصالات الإمارات" 40% تراجعت الارباح الصافية لمجموعة "اتصالات" الاماراتية بنسبة 40% في الربع الثاني الى 1.5 مليار درهم مقابل 2.51 مليار درهم في الربع المقابل من عام 2014 الماضي.وجاءت نتائج المجموعة دون تقديرات المحللين الذين استطلعتهم "رويترز" في وقت سابق وتوقعوا تحقيق الشركة 2.16 مليار درهم. وردت "اتصالات" سبب تراجع ارباحها الى خسائر وحدتها السعودية "موبايلي" وتذبذب اسواق صرف العملات. وتعمل "اتصالات" في 19 دولة في الشرق الأوسط وأسيا وإفريقيا.وفي بيان أصدرته أكدن المجموعة أن إيراداتها  في الربع الثاني ارتفعت 13.3 مليار درهم بزيادة نسبتها 6%. 34% تراجع ارباح "زين الكويت" تراجعت أرباح مجموعة "زين" الكويتية للاتصالات بنسبة 34% في الربع الثاني من العام الى 39 مليون دينار كويتي (128.8 مليون دولار أميركي) مقابل 58.8 مليون دينار في الربع الثاني من 2014 و80 مليون دينار في الربع الاول من 2015، وقالت "زين" انها حققت أرباحا صافية بقيمة 80 مليون دينار(269 مليون دولار) في فترة النصف الأول من العام 2015، بربحية للسهم بلغت 21 فلسا.وكشفت المجموعة أن عملياتها التشغيلية حققت إيرادات مجمعة عن هذه الفترة بقيمة 562 مليون دينار (1.9 مليار دولار) مقارنة مع 627 مليون دينار (2.2 مليار دولار) في الفترة المقابلة من 2015. وأفادت المجموعة أن مؤشراتها المالية الرئيسية ما زالت تعاني من تأثير تحويل العملات الأجنبية، ويرجع ذلك أساسا إلى ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي، فقد تكلفت المجموعة 57 مليون دولار على مستوى حجم الإيرادات، و26 مليون دولار على مستوى حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات، كما تكلفت ما قيمته 13 مليون دولار على مستوى الأرباح الصافية. انخفاض ارباح Ooredoo القطرية 39% أظهرت نتائج أعمال شركة Ooredoo القطرية للاتصالات هبوط صافي أرباحها 39 بالمئة في الربع الثاني من العام في سادس انخفاض له خلال ثمانية أرباع، وجاء تراجع أرباح الشركة التي كانت تحتكر السوق في السابق بعد صعوبات واجهتها في شمال أفريقيا والعراق الذي مزقه الحرب وتراجعات شديدة لقيمة الروبية الاندونيسية، وتعمل أريد في نحو 13 منطقة بالشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وحققت الشركة القطرية أرباحا صافية قدرها 501 مليون ريـال (137.6 مليون دولار) في الثلاثة الأشهر حتى 30 من يونيو حزيران انخفاضا من 817 مليون ريـال في نفس الفترة من العام الماضي، وكان محللان استطلعت رويترز رأيهما توقعا وصول أرباح الشركة التي تملك فيها الدولة حصة أغلبية إلى ما بين 565 مليون ريـال و592 مليونا.