توقعات بانزلاق الاقتصاد اليوناني إلى الركود هذا العام

طباعة
تخلت مؤسسة آي.أو.بي.إي اليونانية للأبحاث عن توقعات سابقة بأن يحقق الاقتصاد نمواً متواضعاً هذا العام، وتوقعت بدلاً من ذلك انزلاق الاقتصاد إلى الركود مجدداً، إذ أثرت قيود على رأس المال التي فرضت الشهر الماضي بشدة على الاستهلاك والاستثمار والصادرات. وفي تقرير فصلي نشر توقعت آي.أو.بي.إي انكماش الاقتصاد بين 2.0 و 2.5 بالمئة هذا العام، انخفاضاً من توقعات سابقة في أبريل نيسان بانكماش قدره 1.0%. وأضاف التقرير أن توقف البنوك عن العمل 3 أسابيع إلى جانب القيود الرأسمالية التي فرضتها الحكومة لتفادي انهيار النظام المصرفي اليوناني في نهاية يونيو حزيران ستقوض استهلاك الأسر والاستثمارات والصادرات والسياحة. وقال "الاضطرابات الأخيرة في النظام البنكي وتأثيرها على كفاية رأس المال فضلاً عن انتظار نتيجة المفاوضات على برنامج جديد ستكون السبب الرئيسي لتوقف معظم الاستثمارات في النصف الثاني من 2015." يشار إلى أن الاقتصاد اليوناني نما بنسبة 0.7% العام الماضي بعد 6 سنوات من الركود، لكنه عاد للانكماش من جديد في الربع الأول بنسبة 0.2% إذ كبحت التوترات السياسية ومفاوضات الانقاذ الطويلة مع المقرضين الانتعاش الهش.
//