شركة نفط إيطالية تؤكد إنها على اتصال بإيران بشأن استيراد النفط

طباعة
أعلن المدير العام لشركة ساراس الإيطالية لتكرير النفط داريو إسكافاردي أن الشركة على اتصال بإيران وستكون مستعدة لاستئناف استيراد الخام الإيراني حالما ترفع العقوبات عن طهران. وقال في مؤتمر عبر الهاتف "إيران ستعود إلى السوق بنهاية العام. وقد تم مفاتحتا بالفعل بشأن إعداد تعاقدات حتى نكون مستعدين للعمل." وكانت إيران تساهم بجزء كبير من خامات التغذية التي تستخدمها ساراس قبل فرض الحظر الذي قادته الولايات المتحدة. وفي وقت سابق، وافق مجلس الأمن الدولي على اتفاق ينهي سنوات من العقوبات الاقتصادية على إيران في مقابل قيود على برنامجها النووي ولكن من غير المحتمل رفع العقوبات قبل العام القادم. وأضاف إسكافاردي إن إيران استخدمت بحكمة الوقت الذي كانت فيه خارج سوق النفط وإنها قادرة على أن تضيف مليون برميل يوميا إلى المعروض في السوق على الفور عندما ترفع العقوبات. وقال إنها ستكون قادرة على إضافة ما بين نصف مليون برميل يوميا ومليون برميل أخرى بسرعة إلى حد ما، مضيفا "لا تهونوا من قدرة إيران... إن لديهم خططا نشطة للغاية لزيادة الانتاج وسيكون بمقدورهم زيادة الإنتاج بسرعة وبكفاءة."