وصول حطام طائرة إلى فرنسا في إطار تحقيقات الطائرة الماليزية المفقودة

طباعة

وصلت إلى باريس طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية "آير فرانس" قيل أنها تحمل حطام طائرة جرفته الأمواج إلى شاطيء جزيرة لا ريونيون في المحيط الهندي وربما يعود للطائرة الماليزية البوينج 777 التي اختفت وذلك كي يقوم محققون بدراسته لمعرفة أصله. وقال شاهد من رويترز في مطار أورلي ووكالة الأنباء الفرنسية إن الطائرة وصلت إلى المطار الساعة 04:17 بتوقيت جرينتش. وسيتم تسليم الحطام إلى وحدة عسكرية متخصصة في تحليل حطام الطائرات قرب مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا. وفي مايو أيار اختفت طائرة الركاب الماليزية خلال رحلتها 370 بعد أن انحرفت عن مسارها وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين وعلى متنها 239 من الركاب وأفراد الطاقم.