صادرات النفط العراقية تتجه لتسجيل مستوى قياسي آخر في يوليو

طباعة
أعلن مصدر من القطاع النفطي وبيانات شحن أن صادرات النفط من جنوب العراق زادت متجاوزة ثلاثة ملايين برميل يوميا حتى الآن في يوليو لتتجه الشحنات من ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك نحو تسجيل مستوى قياسي شهري. والزيادة العراقية مؤشر على استمرار الإنتاج المرتفع من منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك التي تركز على الحفاظ على حصتها في السوق أكثر من تقييد إمدادات المعروض لدعم الأسعار. وبلغت الصادرات من مرافئ جنوب العراق في المتوسط 3.06 مليون برميل يوميا في الثلاثة والعشرين يوما الأولى من هذا الشهر صعودا من المستوى القياسي 3.02 مليون برميل يوميا في يونيو كله. وقفزت صادرات العراق في يونيو بعد قرار بغداد تقسيم الشحنات إلى صنفي البصرة الثقيل والبصرة الخفيف لحل مشكلات الجودة. ومكن هذا بعض الشركات العاملة في حقول النفط العراقية من زيادة الإنتاج. وأضاف المصدر في صناعة النفط الذي يتابع الصادرات "يبدو أنه شهر آخر سيشهد مستوى قياسيا فوق ثلاثة ملايين." وظلت الشحنات من شمال العراق عبر ميناء جيهان في تركيا مستقرة على الرغم من التوترات بين بغداد وحكومة كرستان بشأن مدفوعات الميزانية. وأظهرت بيانات التحميل أن الصادرات المستقلة لمنطقة كردستان بلغت في المتوسط 520 ألف برميل يوميا في الثلاثة والعشرين يوما الأولى من يوليو، وأن مؤسسة تسويق النفط العراقية سومو قامت بتصدير شحنة ناقلة واحدة وشحنة عبر خط الأنابيب خلال الشهر أو ما يعادل في المتوسط 33 ألف برميل يوميا. ويعني هذا أن الصادرات الشمالية مجتمعة قريبة من معدلها في يونيو حزيران وأن كانت الصادرات تحت راية سومو تراجعت قليلا.