الخطوط الجوية التايلاندية تخطط الاستغناء عن 1401 موظف

طباعة
تخطط الخطوط الجوية التايلاندية الاستغناء عن 1401 موظف من خلال التقاعد الطوعي هذا العام وتجميد رحلاتها التي تسجل خسائر إلى لوس أنجليس وروما وهي تمضي قدما في خطة لإعادة الهيكلة. وتعتزم الناقلة لخفض نفقات التشغيل والطاقة الاستيعابية 20 في المئة بموجب خطة مدتها عامين والتي تتضمن أيضا بيع طائرات وخفض عدد العاملين. والخطوط التايلاندية من بين شركات عديدة تحت سيطرة الدولة تخطط الحكومة العسكرية لإصلاحها منذ أن استولت على السلطة في مايو 2014. وقال رئيس الشركة شارومبورن جوتيكاسثيرا لرويترز أن تجميد الرحلات سيؤدي إلى خفض الطاقة الاستيعابية للناقلة بنحو خمسة في المئة. وتابع "من الطبيعي أن نلجأ إلى خفض النفقات وتعديل الرحلات في مواجهة تغير الأوضاع." مضيفا أن الناقلة خصصت ميزانية قدرها 5.3 مليار بات حوالي 151.86 مليون دولار لمشروع التقاعد الطوعي. وأضاف إن الشركة تهدف إلى خفض نفقات التشغيل بما يصل إلى تسعة مليارات بات هذا العام. وأشار إلى أن الناقلة ستوقف من 25 أكتوبر الرحلات من بانكوك إلى لوس أنجليس وروما. وتكلف تلك المسارات الخاسرة الشركة ما يزيد عن 100 مليون بات سنويا. وقالت الشركة في بيان إنها لا تزال تسير 50 مسارا إما تسجل خسائر أو تدر عائدات منخفضة.