هبوط الأسهم الأوروبية وسط ظلال قاتمة للمخاوف بشأن الصين

طباعة
بدأت الأسهم الأوروبية أسبوع العمل على هبوط اليوم الاثنين مواصلة خسائرها لخامس جلسة على التوالي إذ ألقت المخاوف بشأن آفاق نمو الاقتصاد الصيني بظلال قاتمة على بعض النتائج الفصلية التي فاقت توقعات المحللين. وفي مستهل الجلسة هبط مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية 1.4 بالمئة وحذا المؤشر القياسي في كل من بورصتي باريس وفرانكفورت حذوه بشكل عام. وفاق أداء الأسهم البريطانية باقي أنحاء أوروبا قليلا إذ انتعش قطاع شركات التعدين المنهك بعد أسبوع مضطرب رغم أن أسعار المعادن ظلت قرب أدنى مستوياتها في عدة سنوات. وقال المتعامل في شركة برجرين آند بلاك للسمسرة ماركوس هوبر "معظم الهبوط قادم من الصين... الأسواق الأوروبية تتعرض لضربات." وأضاف "أعتقد أن كثيرين يرون أن الصين ستواصل الهبوط وأن الأسواق الأوروبية لم تأخذ في حساباتها فعليا بعد هذا الهبوط." وهبطت سهم بنك يو.بي.اس 1.7% رغم إعلان البنك أرباحا فاقت التوقعات كما انخفض سهم فاليو لمكونات السيارات أيضا رغم رفع الشركة توقعاتها للأرباح.