هبوط الاسهم الاوروبية لادنى مستوياتها في اسبوعين

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوياتها في أسبوعين مسجلة خامس تراجع يومي لها على التوالي حيث طغت المخاوف حول آفاق النمو في الصين على بعض نتائج الأعمال التي تجاوزت توقعات المحللين. وساهمت قراءة أفضل قليلا من المتوقع لمؤشر آي.إف.أو الألمانية لمناخ أنشطة الأعمال في يوليو تموز في تخفيف بعض ضغوط موجة البيع في أوائل التعاملات، لكن الأسهم شهدت مزيدا من التراجع بعد بداية ضعيفة للأسهم الأمريكية بعدما خيمت المخاوف بشأن آفاق النمو في الصين في أعقاب أكبر خسارة يومية للأسهم في شنغهاي خلال ثمانية سنوات. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 2.2 في المئة عند 1529.77 نقطة بعدما هبط إلى 1529.03 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في أسبوعين. وتراجع المؤشر أكثر من خمسة في المئة في أسبوع لكنه لا يزال مرتفعا 12 في المئة منذ بداية العام. وكانت القطاعات التي لها أنشطة وتعاملات مع الصين - أكبر مستهلك في العالم للمعادن والسوق الكبيرة للسيارات والسلع الفاخرة والزيوت والمنتجات الصناعية - الأشد تضررا، وهبطت مؤشرات قطاعات الموارد الأساسية والطاقة والمنتجات الصناعية الأوروبية ما بين 1.3 و2.8 في المئة. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.1 في المئة بينما انخفض مؤشرا داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 2.6 في المئة لكل منهما.