توقف ضخ الغاز بخط الأنابيب بين إيران وتركيا بسبب هجوم

طباعة
اعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز وشركة الغاز الوطنية بوتاش إن مخربين هاجموا خط أنابيب ينقل الغاز الطبيعي من إيران إلى تركيا وذلك في محافظة آغري بشرق البلاد في ساعة متأخرة أمس الاثنين وهو ما أوقف الإمدادات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها لكن الهجوم يحمل بصمات حزب العمال الكردستاني الذي تعرضت معسكراته في شمال العراق لقصف سلاح الجو التركي في الأيام الأخيرة والذي سبق أن هاجم خط الأنابيب. وقال يلدز في بيان "وقع انفجار نتيجة لعمل تخريبي على مسافة نحو 15 كيلومترا داخل الحدود التركية بخط الغاز التركي الإيراني." وأوضح أن الانفجار تسبب في اندلاع حريق تم إخماده سريعا. ولطالما تعرض خط الأنابيب الذي ينقل نحو عشرة مليارات متر مكعب سنويا من الغاز الإيراني إلى تركيا لهجمات المقاتلين الأكراد خلال التسعينات وحتى عام 2013 عندما تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار. وقال مسؤول بشركة بوتاش إن أعمال الإصلاح جارية بالخط لكن من غير الواضح متى يستأنف الضخ. وتشتري تركيا نحو ربع وارداتها البالغة 40 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المنقول عبر خطوط الأنابيب من إيران بما يجعل جارتها الشرقية ثاني أكبر مورد لها بعد روسيا. ويستخدم الغاز الطبيعي في توليد نحو نصف إمدادات الكهرباء في تركيا.