الذهب ينخفض لأدنى مستوى منذ بداية 2010 مع ارتفاع الدولار

طباعة
هوت أسعار الذهب بأكثر من واحد في المئة اليوم الخميس لتقترب من أقل مستوياتها منذ بداية 2010 في الوقت الذي صعد فيه الدولار قبل بيانات اقتصادية أمريكية من المرجح أن تعزز التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية في ستمبر أيلول. وبعد اجتماع استمر يومين عبر صناع السياسة المالية في الولايات المتحدة عن اعتقادهم بان الاقتصاد تغلب على التباطؤ في الربع الأول "وينمو باعتدال". وأظهر مسح لرويترز أن الاقتصاد الأمريكي تعافى في الربع الثاني. وعزز هذا العملة الأمريكية الأمر الذي يجعل الذهب المقوم بالدولار أكثر كلفة لحائزي العملات الأخرى. وفي التعاملات المبكرة اليوم، انخفض السعر الفوري للذهب واحدا في المئة إلى 1084.46 دولار للأونصة بعد أن نزل إلى 1081.85 دولار. وهوى المعدن النفيس إلى 1077 دولارا الأسبوع الماضي وهو أقل سعر له منذ فبراير شباط 2010 بعد موجة بيع في نيويورك وشنغهاي ويكافح منذ ذلك الحين ليتخطى مستوى 1100 دولار. ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس آب 0.8% إلى 1084 دولارا للأونصة. ورجح اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز أن يتسارع نمو الاقتصاد الأمريكي بمعدل سنوي 2.6% في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران بعد أن تقلص في الربع الأول. وبين المعادن النفيسة الأخرى نزلت الفضة في المعاملات الفورية 0.7% بينما استقر البلاتين والبلاديوم.