رئيس وزراء اليوناني يطلب دعم حزبه قبل التفاوض مع الدائنين

طباعة
يسعى رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس الى عقد مؤتمر استثنائي  لحزب "سيريزا" اليساري الراديكالي الذي يرأسه، والمرجح ان يكون الاجتماع في ايلول/سبتمبر المقبل لتحديد موقف مشترك حول الاتفاق مع دائني البلاد الذي طعنت فيه اقلية داخل الحزب. وقال رئيس الوزراء امام اللجنة المركزية للحزب في اثينا "اقترح عقد مؤتمر مفتوح وديموقراطي في ايلول/سبتمبر" مضفيا طابعا رسميا على مبادرة اطلقها منذ ايام عدة. سيعلن المسؤولون في سيريزا بحلول نهاية اليوم موافقتهم او رفضهم للاقتراح، ويأمل تسيبراس خلال هذا المؤتمر الاستثنائي جمع غالبية داعمة للاتفاق مع الدائنين الذي تم توقيعه في 13 تموز/يوليو. واذا نجحت خطة تسيبراس يمكنه الطلب من المعارضين الامتثال لقرارات الغالبية والانضباط في تصويت البرلمان، واضاف تسيبراس متوجها الى المعارضين داخل الحزب "اذا كان البعض يعتقد ان رئيس وزراء آخر, او حكومة اخرى يمكنها القيام بأفضل من هذا, فليقولوا ذلك علنا". ويرفض معارضو الاتفاق داخل سيريزا الانتظار حسب رغبة تسيبراس انتهاء المفاوضات مع ممثلي الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لتوضيح ميزان القوى داخل الحزب ، وواجه تسيبراس تمردا كبيرا من نوابه حيث صوت 32 من بين 149 منهم ضد اجراءات التقشف في منتصف تموز/يوليو الحالي وامتنع ستة منهم عن التصويت ولم ينجح التصويت الا بفضل تأييد احزاب المعارضة. وكان تسيبراس صرح ان حكومته ستضطر لتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة اذا لم تستعد الغالبية البرلمانية التي فقدتها في جولتي التصويت الاخيرتين حول الاصلاحات التي يطالب بها الدائنون.