شركات كويتية تعلن رغبتها بالانسحاب من البورصة

طباعة
خلال يوم واحد أعلنت شركتان جديدتان هما تغليف والنوادي القابضة عن  الرغبة في الانسحاب اختيارياً من البورصة الكويتية لتنضما بذلك الي طابور بدأ يطول من شركات خرجت واخري تنتظر  الرحيل  من السوق لاسباب بعضها معلن وبعضها يدركه العالمون ببواطن الامور. صوت / فهد الصقر / محلل أسواق مالية وتبرر الشركات المنسحبة  او امن تنوي الانسحاب رغبتها باسباب  منها ما يرتبط بالسوق مثل ضعف التداولات وتراجع القيم السوقية للأسهم وضعف البيئة التشغيلية ومنها ما يرتبط بالشركات نفسها مثل تراكم الخسائر وارتفاع الديون وخلال السنوات الأخيرة وفي ظل متغيرات سلبية مثل الأزمة المالية العالمية وما أعقبها من تدهور في السوق خرجت شركات كثيرة من السوق. صوت / ابراهيم الفيلكاوي / محلل أسواق مالية ويري محللون اسبابا اخري للانسحاب ابرزها  وجود هيئة اسواق المال بقبضتها الرقابية المتشددة  التي قطعت  الطريق على ممارسات غير سليمة لتحقيق الارباح كما ان شركات اخري تخرج قبل الزامها بمعايير حوكمة جديدة يتوقع ان تضغط على كثير وقد تكشف عن كثير. الانسحابات الاخذه في التزايد والمتوقع تسارع وتيرتها في الفترة الماقبلة يقابلها نشاط شديد التواضع من الادراجات الجديدة ما يفتح الباب امام أسئلة عما يجب عمله لإعادة الجاذبية الي السوق ووضع آليات مناسبة تضمن الترحيب بالجيد وفرز الرديء.
//