تريد تغيير مزاجك السيء؟ إليك هذا الجهاز الإلكتروني

طباعة
قد يكون احتساء فنجان من القهوة الساخنة أمراً يبث السعادة في نفسك، لكن ماذا إن قمت بصب هذه القهوة عن بعد من خلال دماغك؟ هل يبدو لك الأمر أشبه بالسحر؟ بات هذا الأمر واقعا، فقد كشفت شركة "إنترآكسون" عن جهازها "Muse" الذي يشبه عصابة الرأس أو جهاز استماع يوضع على الصدغين، ويعمل على تهدئة الضغط النفسي الذي يعاني منه الشخص وتدريب عقله لجعله أكثر تركيزاً ختى يتمن من أداء مهامه. ويستخدم الجهاز الموجات الدماغية التي يلتقطها من ردود فعل الخلايا العصبية للشخص.  ويعتبر جهاز "Muse" واحداً من عدة أجهزة قابلة للارتداء، إلا أنه رائدٌ في مجاله من خلال التقنية التي تمكنه من التفاعل بشكل مباشر مع دماغك. ويتميز جهاز "Muse" بقدرته الفائقة على توليد الطاقة من الموجات الدماغية التابعة للشخص الذي يستعملها، ليتم استخدام هذه الطاقة لاحقاً في تعديل مواضع الأشياء، كرفع كراسي الجلوس والتحكم بالأضواء، فيما تعمل أجهزة أخرى على تغيير مزاج مستخدمها أو قراءة العلامات الحيوية التابعة للشخص. كيف يعمل "Muse"؟ ينبغي على مستخدم الجهاز إغلاق عينيه والخضوع لعملية عصف ذهني لفحص الجهاز، ما يتيح للمستخدم المضي قدماً نحو التدريبات التي من شأنها تخفيض الضغط وزيادة التركيز أو تمكينه من تأدية مهام معينة، كما يحتوي الجهاز على تطبيق مرافق يدعى "Calm" أي الهادئ، الذي يتم ربطه بالجهاز من خلال تقنية البلوتوث. ورغم أنه ليس جهازا طبيا، إلا أنه قد يستخدم لعلاج عدد من الأمراض كالاكتئاب والصرع. وفي وقت لا تزال إمكانيات الخيال العلمي تخضع للتجارب حتى الآن، تم طرح جهاز "Muse" في الأسواق ليباع بسعر 299 دولار أمريكي ، وهو حظي بإعجاب  عدد من المشاهير منهم الممثل آشتون كوتشر والشركات مثل OMERS Ventures وغيرها. "Thync" الإيجابي وفيما يساعد الجهاز الأول مستخدميه على التركيز، يعمل جهاز آخر هو Thync على تغيير المزاج من خلال تثبيته على الصدغ والرقبة، حيث يتمكن المستخدم من إعداد التطبيق المرافق إما لتهدئة أو لتعزيز طاقته، بمساعدة مجموعة من النبضات الكهربائية الدقيقة، حيث يتقلب التطبيق في هذه اللحظة بين حالتين عاطفتين هما الهدوء والطاقة، ويصل سعر Thync الى 299 دولاراً أمريكياً. يجمع الجهازان المرتبطان بالأعصاب والمشاعر أسمى ما يميز الطاقة والعاطفة معاً، فهما يقيسان أحاسيس الشخص مستخدمين دماغه كمحفز للتحكم بالأشياء المادية من حوله. وقد طرحت الشركة المصنعة جهازين هما EPOC  ويبلغ سعره 399 دولاراً ، و Insight بسعر 299 دولاراً أمريكيا. ويركز EPOC على تعابير الوجه والأداء والمقاييس النفسية بالإضافة إلى الأوامر الصوتية، فيما يمكن Insight مستخدميه من تسجيل وترجمة موجاتهم الدماغية إلى بيانات لتوفير آلية سليمة وسهلة للاستخدام اليومي. ويذكر أن جهاز EPOC قد استخدم للسيطرة على الطائرات بدون طيار، وعلى تحركات ألعاب الفيديو والتحكم بالكراسي المتحركة من خلال أجهزة الاستشعار المثبتة عليه والتي تعمل من خلال تخطيط كهربة الدماغ . ترجمة: نور قاضي أمين