خام برنت يهوي دون 50 دولارا للبرميل مسجلا أدنى مستوى منذ فبراير

طباعة
هوت اسعار العقود الآجلة للنفط الخام أكثر من أربعة في المائة إلى أقل مستوى لها في ستة أشهر اليوم الاثنين بفعل بيانات ضعيفة من الولايات المتحدة والصين وعلامات جديدة علي تنامي تخمة المعروض ومراهنة المستثمرين على انخفاض الأسعار وتباطؤ الطلب في الصين. وأظهرت بيانات أن إنفاق المستهلكين الأمريكيين زاد في يونيو حزيران بأبطأ وتيرة له في أربعة أشهر مع انحسار الطلب على السيارات وهو ما يشير إلى أن الاقتصاد فقد بعضا من قوة دفعه في نهاية الربع الثاني من العام. وأظهر مسح لرويترز الأسبوع الماضي أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بلغ أعلى مستوى شهري له في السنوات الأخيرة في يوليو تموز. ولا تلوح أي دلائل على أن السعودية وغيرها من كبار الأعضاء في المنظمة سيتخلون عن تركيزهم على الدفاع عن حصصهم في السوق وليس الأسعار التي نزلت تسعة بالمئة منذ بداية العام. وأدى غياب خطة لأوبك لإفساح المجال أمام زيادة إنتاج إيران إلى تأجيج المخاوف بشأن إمدادات المعروض. وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن بلاده تتوقع أن يرتفع إنتاجها النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا فور رفع العقوبات وبواقع مليون برميل في غضون أشهر. ونزل سعر عقود خام برنت عند التسوية 2.69 دولار أو 5.15 في المائة إلى 49.52 دولار للبرميل. وهبط السعر نحو 20 بالمئة منذ بداية الربع الثالث مما يجعله أكبر انخفاض في الأشهر الثلاثة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول منذ 2008. وفقد الخام الأمريكي عند التسوية 1.95 دولار أو 4.14 في المائة ليسجل 45.17 دولار للبرميل. وانخفضت أسعار العقود الآجلة للبنزين اكثر من أربعة في المائة.