الذهب يهبط بعد تكبده أطول موجة تراجع منذ 1999

طباعة
انخفضت أسعار الذهب اليوم الاثنين بعد تكبدها أكبر خسائرها في عامين في يوليو تموز الماضي مع صعود الدولار وترقب المستثمرين لبيانات اقتصادية أمريكية قد تعزز التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية قريبا. وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.9% إلى 1086.06 دولارا للأونصة بعد هبوطه إلى 1077 دولارا يوم 24 من يوليو وهو أقل مستوى له في خمس سنوات ونصف السنة. وفقد المعدن الأصفر نحو سبعة بالمئة من قيمته في يوليو تموز في أكبر خسارة شهرية له منذ يونيو حزيران 2013. وتراجع سعر الذهب للأسبوع السادس على التوالي الأسبوع الماضي في أطول موجة تراجع من نوعها منذ عام 1999. وتراجع سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة لتسليم ديسمبر كانون الأول عند التسوية 0.5 بالمئة إلى 1089.40 دولار للأونصة. وارتفع سعر الدولار 0.1 في المائة أمام سلة من العملات الرئيسية مقلصا بعض مكاسبه بعد أن أظهرت بيانات زيادة إنفاق المستهلكين الأمريكيين في يونيو حزيران بأبطأ وتيرة له في أربعة أشهر مع انحسار الطلب على السيارات وهو ما يشير إلى أن الاقتصاد فقد بعضا من قوة دفعه في نهاية الربع الثاني من العام. ويترقب المستثمرون تقرير بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة يوم الجمعة. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 2.2% إلى 14.44 دولار للأونصة قريبا من أدنى مستوى لها في ستة أعوام الذي سجلته الشهر الماضي. ونزل البلاتين 2.6% إلى 955.74 دولار للأونصة بعدما سجل أكبر خسائره الشهرية في عشرة أشهر والتي بلغت 8.7% في يوليو تموز وهوى البلاديوم 2.3 بالمئة إلى 595.25 دولار للأونصة مقتربا من أدنى مستوى له منذ أكتوبر تشرين الأول عام 2002.
//