سهم الافكو من أسهم الاستثمار طويلة المدى في الكويت

طباعة
بإعلانها حصولها على الموافقات اللازمة لإدراج نحو ثلاثين بالمائة من أسهمها في بورصة لندن تستعد شركة الافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات تستعد لمرحلة جديدة من رحلتها الممتدة منذ ثلاثة عشر عاما .. ويمثل الإدراج في بورصة لندن فرصة لتسليط الضوء على الشركة لدي المستثمرين العالميين كما سيوفر سيولة لدي المساهمين كبارا وصغارا خاصة وانه سيتم تقييم سهم الشركة على أساس أدائه وقيم الأصول الحالية والمستقبلية. وكانت الافكو الشركة التي تأسست عام ألفين برأس مال يبلغ برأس مال يبلغ 78 مليون دينار قد انتظرت حتى جاءت الأزمة المالية لتظهر كرقم صعب بين الشركات الكويتية فالشركة التي  تتجاوز قيم أصولها حاليا الثلاثة مليارات دولار تمتلك أسطولا مكونا من ثماني وأربعين طائرة وتتطلع إلي رفع حجم الأسطول إلي أكثر من مائة طائرة في السنوات المقبلة حيث  وقعت عقودا بأكثر من ستة مليارات دولار لشراء مائة وسبعة عشر طائرة جديدة بحلول ألفين وعشرين كان نموذج عمل الشركة من العوامل التي حصنت الافكو من الانكشاف على تداعيات الأزمة المالية المدمرة فهي ملتزمة بمجال عمل واحد وهو شراء الطائرات ومن ثم تأجيرها لناقلات وطنية أو خاصة وليس لها اي استثمارات خارج مجالها وهذه الشركة الضخمة لا يزيد عدد العاملين فيها عن خمسة وعشرين موظفا ومسئولا. وفي السنوات الأخيرة جنت الافكو عوائد جيدة من إرباح غير متكررة عندما تنازلت عن عقود لطائرات حان موعد استلامها وتنظر الشركة إلى هذه المبادرات باعتبارها فرص يمكن اقتناصها لتوفير سيولة تعزز من نشاط الشركة ومركزها دون أن تبعدها عن مجال عملها الرئيس وهو تأجير الطائرات في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط والاقصي. وفي البورصة الكويتية يعتبر سهم الافكو من أسهم الاستثمار طويلة المدى خاصة وان بيت التمويل الكويتي من اكبر المساهمين في الشركة بنسبة تبلغ اربعة وخمسين بالمائة.