ماهو تأثير العقوبات الغربية على الاقتصاد الروسي؟

طباعة
هي عقوبات فرضت عليها من قبل الغرب .. والسبب في ذلك كان تدخلها في الشأن الاوكراني. فصاحبة الاقتصاد المختلط عالي الدخل .. روسيا تظهر بوادر استقرار بعد الضغوط التي تعرضت لها جراء العقوبات المالية والإجراءات التي اتخذتها موسكو لمواجهة الأزمة، والتي تفاقمت بالتزامن مع هبوطِ أسعارِ النفط والروبل. ورَغم هذه البوادر شبهِ الإيجابية، فإن صندوق النقد الدولي قد رأى بأن العقوباتِ المفروضة من الغرب ستضرب 9% من الناتج المحلي الاجمالي الروسي بعد ان قدر الصندوق الآثارَ الفورية للعقوبات والإجراءاتِ المضادة بين 1 و1.5% من الاقتصادِ المحلي مؤكدا انها سترتفعُ في غضون السنواتِ المقبلة بناء على ردة فعل موسكو وما يتخذ من إجراءات بحقها. اما على المدى المتوسط فانه من المرجح ان يتباطأ النمو الاقتصادي الروسي بنحو 1.5% سنويا ، وذلك بعد أن كان معدل النمو يدورُ حول 7% قبل الأزمة المالية العالمية عام 2008. وخلال الربع الاول من هذا العام كان الاقتصاد الروسي قد انكمش بنحو 2%، والإنتاج الصناعي بنحو 0.4%. اذا هي عقوبات اقتصادية فرضتها دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على روسيا لتدخلها في الأزمةِ الأوكرانية، قيدت فيها دخول البنوك الروسية وشركاتِ الطاقة سوق التمويل الدولي مما حد من قدرتها على التوسع والنمو والمنافسةِ الدولية.
//