الأسهم الأوروبية تغلق باللون الأحمر بعد نتائج أعمال ضعيفة

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء ومني بنك كريدي أجريكول الفرنسي وشركة بي.إم.دبليو الألمانية بأكبر خسائر  بعد إعلان نتائجهما. وأثر ضعف أسعار النفط  على أسهم الطاقة. وتراجع المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى عند الإغلاق 0.2 في المئة إلى 1580.93 نقطة بعد أن كان حقق ارتفاعا بنسبة 0.7 بالمئة يوم الاثنين. وتراجع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.4 في المئة. وهبط المؤشر الرئيسي للأسهم اليونانية 1.2% عند الإغلاق اليوم الثلاثاء بعد يوم من تراجعه القياسي حينما هوى 16.2 في المئة لكن معظم الخسائر كانت في القطاع المصرفي مع تراجع أسهم البنوك نحو 30 في المائة. وتراجع سهم كريدي أجريكول 10.2% بعدما جنب البنك مخصصات 350 مليون يورو إضافية لإجراءات التقاضي لدى إعلان نتائج الربع الثاني للعام. وهبط سهم بي.إم.دبليو الألمانية 1.3% بعدما تراجعت أرباح الشركة التشغيلية في الربع الثاني 3% على خلفية تباطؤ المبيعات في الصين وهو ما دفع الشركة إلى التحذير من تباطؤ نمو أرباحها لكنها ما زالت تتوقع تحقيق مستويات قياسية جديدة للمبيعات والأرباح قبل خصم الضرائب في العام. واضرت المخاوف بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين بالشركات التي لها روابط بالمنطقة مثل شركات صنع السيارات الأوروبية وشركات السلع الفاخرة وكذلك أسهم شركات التعدين والنفط. والصين مستهلك رئيسي للسلع الأولية في العالم. وتراجع مؤشر  فايننشال تايمز 100 البريطاني عند الإغلاق 0.03 في المئة وهبط مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.16 في المئة ونزل مؤشر داكس الألماني 0.11%.
//