النفط يهوي لأدنى مستوى منذ فبراير رغم تراجع مخزونات الخام الامريكية

طباعة
انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام اليوم الأربعاء إلى أدنى مستوياتها في بضعة أشهر بفعل مشاعر القلق من جراء زيادة مخزونات البنزين الأمريكية مع اقتراب موسم الرحلات الصيفية من نهايته. وتجاهل المتعاملون والمستثمرون بيانات تظهر هبوطا أسبوعيا أكبر من المتوقع لمخزونات الخام الأمريكية في التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة. وكان صعود أسعار البنزين والديزل قبل فصل الصيف أحد المحركات الرئيسية لارتفاع أسعار الخام في الربع الثاني للعام. وانخفضت هوامش أسعار البنزين بالنسبة للخام تسعة دولارات في البرميل عن مستوياتها المرتفعة في يوليو تموز كما انخفضت هوامش الديزل المنخفض المحتوى الكبريتي نحو خمسة دولارات عن ذروتها المسجلة الشهر الماضي. وتراجعت أسعار النفط في الربع الحالي من العام 21% بسبب تنامي وفرة المعروض وتباطؤ الطلب من جانب الصين واحتمالية تدفق كميات من الخام على السوق من إيران بعد اتفاقها مع الغرب بخصوص برنامجها النووي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء إن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت الأسبوع الماضي لكن مخزونات البنزين ونواتج التقطير زادت. وانخفضت مخزونات الخام 4.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي مقارنة مع تنبؤات المحللين بتراجع قدره 1.5 مليون برميل غير ان مخزونات البنزين زادت 811 ألف برميل بالمقارنة مع تنبؤات المحللين بهبوط قدره 500 ألف برميل. ونزلت اسعار عقود برنت لتسليم سبتمبر أيلول عند التسوية 40 سنتا أو 0.80 في المائة إلي 49.59 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت قريبا من 51 دولارا في وقت سابق من التعاملات. وانخفضت عقود الخام الامريكي لتسليم سبتمبر أيلول عند التسوية 59 سنتا أو 1.29 في المائة إلي 45.15 دولار للبرميل بعد ان هوت في وقت سابق من التعاملات إلى 44.83 دولار أدنى مستوى لها منذ 20 من مارس آذار. وهبطت اسعار العقود الآجلة للبنزين 1.4 في المائة مسجلة أدنى مستوى لها في سبعة اشهر ونصف.