برنت دون 50 دولارا للبرميل ونايمكس تحت مستوى 45

طباعة
 

وصل النفط الى أدنى مستوياته في عدة أشهر مع بقاء برنت دون 50 دولارا للبرميل في ظل استمرار تخمة المعروض رغم معدلات التكرير القياسية للمصافي الأمريكية وغياب أي مؤشرات لخفض الإنتاج. وكلن برنت لامس أدنى مستوياته لليوم عندما سجل 44.82 دولار وهو أقل سعر له منذ 20 مارس آذار. واعتبرمحلل سوق النفط في "كومرتس بنك" كارستن فرتش أن  "الأسعار إما أن تستقر أو تضعف أكثر على الأرجح .. الانطباع السائد أن تخمة المعروض ستستمر لفترة طويلة." وتراجع خام نايمكس الى ما دون مستوى 45 دولارا النفسي. وكانت اسواق النفط قد التقطت أنفاسها في التعاملات الآسيوية اليوم محققة بعض التعافي، لكنها ما لبثت أن عادت الى التراجع بعد افتتاح الاسواق الاوروبية. و هوت الاسعار حوالي 20 % في يوليو /  تموز بسبب تخمة المعروض. وواصلت منظمة اوبك ضخ الخام بمعدلات قياسية في يوليو تموز ولم يظهر انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة أي علامات على التراجع مع اضافة شركات التنقيب المزيد من منصات الحفر في الاسبوعين الماضيين. واثار اتفاق نووي تاريخي بين طهران والقوى العالمية مخاوف من عودة المزيد من النفط الايراني الي الاسواق وساعد القلق بشان نمو الطلب على الوقود ايضا في دفع اسعار النفط للانخفاض. وتنتظر الاسواق التقرير الاسبوعي للمخزونات من ادارة معلومات الطاقة الامريكي والذي سيصدر في وقت لاحق اليوم. ويقيد صعود الدولار مكاسب اسعار النفط لانه يثني حائزي العملات الاخرى عن شراء السلع الاولية المقومة بالعملة الامريكية.