صوت واحد لصالح زيادة الفائدة في اجتماع بنك انجلترا

طباعة

أظهر محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية لبنك انجلترا المركزي أن عضوا واحدا فقط صوت لصالح زيادة معدلات الفائدة في إشارة إلى أن البنك لا يتعجل اتخاذ الخطوة. وجدد مارك كارني محافظ البنك التأكيد على أن وقت زيادة معدل الفائدة يقترب. وقال كارني في مؤتمر صحفي: "لا يمكن توقع التوقيت المحدد لاتخاذ الخطوة الأولى مسبقا حيث ستكون نتاج تطورات اقتصادية واحتمالات. باختصار سيعتمد الأمر على البيانات." وقال البنك إن أيان ماكافرتي هو العضو الوحيد من بين تسعة أعضاء الذي صوت في النهاية لصالح زيادة معدلات الفائدة في أغسطس آب خلال اجتماع اللجنة الذي اختتم أمس الأربعاء لينتهي التصويت لصالح الإبقاء على معدلات الفائدة عند أدنى مستوى لها عند 0.5%. أضاف البنك أنه يتوقع عودة التضخم إلى المعدل المستهدف عند 2% خلال عامين تماشيا مع التوقعات السابقة في مايو أيار على الرغم من عودة أسعار النفط للهبوط وصعود الجنيه الاسترليني في الأشهر الثلاثة الأخيرة. ورفع البنك توقعاته للنمو الاقتصادي في بريطانيا العام الجاري إلى 2.8% مقابل 2.5% في توقعاته في شهر مايو أيار لكنه أبقى توقعاته للأعوام التالية دون تغير كبير.