خام برنت يلامس مستويات 48 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ فبراير

طباعة
هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام لتقترب من أدنى مستوياتها في عدة أشهر مع نزول خام القياس العالمي مزيج برنت دون 50 دولارا للبرميل في ظل استمرار تخمة المعروض رغم معدلات التكرير القياسية للمصافي الأمريكية وغياب أي مؤشرات لخفض الإنتاج. واتضح أن زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات البنزين الأمريكية الأسبوع الماضي اكثر أهمية للمستثمرين من أرقام مخزونات الخام التي جاءت أدنى من التوقعات يوم الأربعاء. وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت الأسبوع الماضي لكن مخزونات البنزين ونواتج التقطير زادت. وانخفضت مخزونات الخام 4.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي مقارنة مع تنبؤات المحللين بتراجع قدره 1.5 مليون برميل غير ان مخزونات البنزين زادت 811 ألف برميل بالمقارنة مع تنبؤات المحللين بهبوط قدره 500 ألف برميل. وهبط سعر برنت في العقود الآجلة عند التسوية سبعة سنتات أو 0.14% إلى 49.52 دولار للبرميل بعدما تراجع  في وقت سابق من التعاملات إلى 48.88 دولار أقل مستوى له منذ ستة أشهر. وانخفض سعر الخام الأمريكي عند التسوية 49 سنتا أو 1.09 في المائة إلى 44.66 دولار للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق من الجلسة 44.20 دولار أدنى مستوى له في اربعة أشهر ونصف. وقال محلل سوق النفط في كومرتس بنك كارستن فرتش "الأسعار إما أن تستقر أو تضعف أكثر على الأرجح.. الانطباع السائد أن تخمة المعروض ستستمر لفترة طويلة."