إيران تتوقع زيادة صادراتها البتروكيماوية بعد رفع العقوبات

طباعة

توقع مسؤول ايراني كبير ان تزيد ايران صادراتها من البتروكيماويات بما يصل إلى الربع بحلول نهاية عام 2016 بعد رفع العقوبات عنها. ولا تستهدف العقوبات التي من المقرر أن ترفع خلال الشهور المقبلة قطاع البتروكيماويات تحديدا لكن الصادرات تراجعت منذ فرض قيود على البنوك والشحن في أوائل عام 2012. ويأتي رفع العقوبات عن ايران بعد التوصل لاتفاق بين طهران والقوى العالمية الست في يوليو تموز ينص على الحد من البرنامج الإيراني النووي. من جهته قال مدير عام الشركة التجارية للبتروكيماويات مهدي شريفي نيكنفس لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (ارنا): "نتوقع أن تزيد صادراتنا من المنتجات البتروكيماوية بما يتراوح بين 20 و25% خلال فترة قصيرة بين عام وعام ونصف العام." وتابع "مع إزالة القيود على البنوك والتأمين والشحن سيصبح التصدير أسهل وستقل التكاليف." وذكرت وكالات ايرانية أن البلاد صدرت منتجات بتروكيماوية بقيمة نحو 14 مليار دولار في 2014 انخفاضا من صادراتها عام 2011 والتي كانت بقيمة تتجاوز 18 مليار دولار. وتوصلت إيران إلى اتفاق يوم 14 يوليو تموز للحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية عنها والتي سترفع عندما يؤكد مفتشون تابعون للأمم المتحدة التزام إيران بالقيود النووية.