ارباح مجموعة البركة ترتفع 5% في النصف الاول

طباعة
ارتفعت الارباح الصافية  لمجموعة البركة المصرفية البحرينية  بنهاية الربع الثاني من 2015 بنسبة 2.3% الى 44.8 مليون دولار اميركي مقابل 43.8 مليون دولار حققتها المجموعة في الربع الثاني من العام الماضي، لترتفع بذلك الارباح الصافية خلال النصف الاول من العام بنحو 5.2% مقارنة مع النصف الاول من العام الماضي الى 84.6 مليون دولار. وبعد اضافة الحقوق غير المسيطرة ترتفع الارباح الصافية للمجموعة المصرفية الاسلامية خلال الربع الثاني من عام 2015 بنسبة 19% مقارنة بالربع الاول من العام لتصل الى 82 مليون دولار امريكي. وفي حديث مع CNBC عربية توقع الرئيس النتفيذي لمجموعة "البركة" عدنان يوسف ان تتجاوز ارباح المجموعة 300 مليون دولار امريكي بنهاية العام الجاري.(الفيديو) وعزت المجموعة أسباب نمو الارباح الى التنوع الكبير في مصادر الدخل من مختلف الأنشطة الرئيسية، حيث قالت مجموعة البركة ان دخل هذه الأنشطة سجل زيادات ملحوظة خلال النصف الأول بالرغم من تأثر سعر صرف العملات وتقلبات الأوضاع المالية والاقتصادية الإقليمية والعالمية. وارتفع مجموع الموجودات بنسبة 2% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 2% وودائع العملاء بنسبة 1% في نهاية يونيو 2015 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2014. ووفقا للبيانات المالية للمجموعة، فقد  بلغ مجموع الأرباح التشغيلية 502 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من العام 2015 بالمقارنة مع 445 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من العام 2014، بارتفاع ملحوظ  قدره 13%. وبعد حسم كافة المصاريف التشغيلية التي ارتفعت بنسبة 9%، بلغ صافي الدخل التشغيلي 228 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من العام 2015 بارتفاع كبير قدره 18%  بالمقارنة مع النصف الأول من العام 2014. ويعكس ذلك الزيادات الملحوظة في مصادر الدخل التشغيلية الرئيسية ونجاح المجموعة في تنويع مصادر الدخل من الرسوم والعمولات والخدمات المصرفية وذلك بالرغم من التأثيرات المعاكسة لأسعار الصرف على نمو الأرباح. وقال بيان لمجموعة "البركة المصرفية" أنه بعد خصم المخصصات والضرائب، ارتفع صافي الدخل بنسبة 5% ليبلغ 150 مليون دولار أمريكي خلال النصف الأول من العام 2015 وذلك بالمقارنة مع 143 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من العام 2014. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم خلال النصف الأول 85 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع 80 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي. وقد شهدت بنود الميزانية زيادات معتدلة متأثرة بالتقلبات في أسعار الصرف في بعض الأسواق الرئيسية التي تعمل وحدات المجموعة فيها. فقد ارتفع مجموع أصول المجموعة بنسبة 2% ليصل إلى 24 مليار دولار أمريكي في نهاية يونيو 2015. وبلغت الموجودات التشغيلية (التمويلات والاستثمارات) 17.9 مليار دولار أمريكي بنهاية يونيو 2015 بالمقارنة مع 17.6 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2014، بارتفاع قدره 2%. كما ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 1% لتبلغ 20 مليار دولار أمريكي في يونيو 2015، وهي تمثل 83% من مجموع الأصول، مما يعكس قاعدة العملاء القوية للمجموعة، بينما بلغ مجموع الحقوق 2 مليار دولار أمريكي في نهاية يونيو 2015.