Google تقود ثورة إدارية وتنشئ شركة Alphabet

طباعة
أعادت شركة Google هيكلة اقسامها و قامت بإنشاء شركة جديدة أسمتها Alphabet وتعني الأبجدية. وستحتفظ Google بأهم منتجاتها مثل ألية البحث، والتطبيقات، ويوتيوب، واندرويد، أما بعض الكيانات الجديدة لدى Google مثل تلك الخاصة بالاستثمار أو أقسام البحث او Smart Home وتعني المنزل الذكي، أو القسم الخاص بالطائرات دون طيار، فستكون ضمن الشركة الجديدة ألفابت. وقال مؤسس الشركة لاري بيج إن الهدف من تلك التغييرات هو تبسيط هيكل الشركة الذي أصبح يضم الكثير من المجموعات المختلفة من مجالات الأعمال ، وأضاف بيج إن "التشكيل الجديد سيسمح لنا بالتركيز على الفرص الهائلة لدينا داخل غوغل". وجاء الإعلان عن الكيان الجديد من خلال مدونة لمؤسس غوغل، لاري بيج في العاشر من اغسطس ، وقال بيج في مدونته "ما ألفابت؟ هي عبارة عن مجموعة شركات، ستكون Google حتما هي أكبرها"، وسيتركز دور الشركة الفرعية الآن Google على إدارة الخدمات والمواقع والمنتجات الشهيرة مثل يوتيوب وغوغل مابس ومتصفح كروم ونظام أندرويد، أما "ألفابت" ستعمل على إدارة المشروعات الأخرى لغوغل البعيدة نوعا ما عن مجال الإنترنت مثل، "إكس لاب" و "كالتشيو لايف" من قبل كيانات أخرى بعيدا عن Google. وسيعمل لاري بيج كمدير تنفيذي لـ "ألفابت"، أما شريكه في تأسيس غوغل، سيرجي برين فسيرأس الشركة، أما مهمة المدير التنفيذي لشركة غوغل فأصبحت من نصيب المهندس ساندر بيتشاي. وبحسب مدونة بيج فإن "ألفابت" ستقوم بالإفصاح عن مكاسب Google بشكل مستقل عن المشروعات الأخرى، خصوصا أن الشركة الجديدة ستحل محل Google في بورصة ناسداك، وستتحول جميع أسهم Google إلى "ألفابت"، ولكن سيظل التداول عليها بالاختصارين "GOOG" و"GOOGL". وارتفعت أسهم غوغل بعد الإعلان مباشرة عن إعادة الهيكلة بنسبة 5 بالمئة. وتتطلع جوجل من هذه الخطوة الجديدة لتحقيق المزيد من المشاريع الطموحة، وتبني نظرة بعيدة المدى، وتمكين رواد الأعمال والشركات المميزة من الازدهار، والاستثمار والتوسع في نطاق الفرص والموارد المتاحة، وتحسين الشفافية والإشراف، وجعل جوجل أفضل من خلال التركيز الأكبر، وبالتالي تحسين حياة أكبر عدد من الناس. الجدير بالذكر أنه سيتم استبدال Google Inc. بـ Alphabet Inc. في التداول العام في سوق الأسهم، وبذلك تصبح جوجل شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة Alphabet. وستواصل حصتي التداول الخاصة بجوجل المتاجرة في ناسداك تحت الرمز  GOOGL و GOOG. Google هي أشهر محرك للبحث خلال الإنترنت وينتج البحث عشر نتائج في الصفحة الظاهرة ، وتم إطلاق المحرك في 15 سبتمبر 1997 عن طريق الامريكيان لاري بايج وسيرجي برين .